0
الثلاثاء 14 أيار 2019 ساعة 21:42

اشتعال الجدل في نينوى والسبب؟

اشتعال الجدل في نينوى والسبب؟
الجلسة جرت وسط انسحاب 12 عضوا، من اصل 37 عضوا، ليتمكن الباقون من انتخاب المرعيد وإنهاء هذا الجدل، سيما قام المرشح الثاني لمنصب المحافظ حسام الدين العبار بادخال ممثلي التظاهرة إلى داخل مجلس المحافظة وارتفعت الأصوات خلال الجلسة في اروقة المجلس.

وأكد نائب رئيس مجلس نينوى نور الدين قبلان في مؤتمر صحفي، الاثنين عقب جلسة مجلس محافظة نينوى أن "تحالف نينوى وحزب البارزاني اتفقا على ترشيح النائب منصور المرعيد لمنصب المحافظ"، مشيراً إلى أن "١٢ عضوا من مجلس نينوى وبالاتفاق مع اعضاء آخرين اتفقا على انتخاب حسام الدين العبار محافظاً لنينوى ولكن تحالف نينوى وحزب الديمقراطي رفضوا ورشحوا النائب منصور المرعيد".

فيما اعتبر رئيس تحالف النصر حيدر العبادي ان "الموصل التي ضحى الابطال من اجل تحريرها يحاول الفاسدون اعادتها الى الوراء وبيع مصالحها وظلم اهلها"، مؤكدا ان "نينوى ستبقى عصية على الفاسدين كما كانت عصية على الارهاب".

ونفت حركة عطاء برئاسة فالح الفياض، الاثنين، الانباء التي تحدثت عن دفع مبلغ ربع مليون دولار لكل عضو من اعضاء مجلس نينوى مقابل تمرير مرشحها لمنصب المحافظة، منصور المرعيد.
 
رقم : 794268
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم