0
الاثنين 10 حزيران 2019 ساعة 14:55

الديمقراطيون يتنقدون أسلوب ترامب "العدواني" مع المكسيك

الديمقراطيون يتنقدون أسلوب ترامب "العدواني" مع المكسيك
أعلن السيناتور برني ساندرز، المرشح في انتخابات الديمقراطيين التمهيدية الهادفة لاختيار مرشح واحد عن الحزب للاستحقاق الرئاسي عام 2020، أن "العالم سئم، وأنا سئمت من هذا الرئيس الذيلا يكف عن إعلان حروب، حروب كلامية لجيراننا، سواء المكسيك أو كندا".

وأضاف عبر شبكة "سي إن إن": "نحن نحتاج إلى علاقة جيدة مع المكسيك. هم حلفاؤنا، مثل كندا. ينبغي ألا نكون في مواجهة دائمة معهم".

وخلافا لمناصري ترامب الذين رحبوا بنجاحه في استخدام الرسوم الجمركية كأداة ضغط، لحمل المكسيك على تشديد سياستها ضد الهجرة غير الشرعية من أراضيها إلى الولايات المتحدة، يندد الديمقراطيون بما يعتبرونه سوء استخدام سلاح الرسوم الجمركية الذي جرى التلويح به أو اللجوء إليه فعلا على عدة جبهات تجارية، مع الصين والاتحاد الأوروبي أو كندا.

وقالت زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب نانسي بيلوسي السبت إن "التهديدات ونوبات الغضب" ليست "وسيلة للتفاوض حول سياسة خارجية".

كما أشار المرشح الديمقراطي الآخر للانتخابات الرئاسية، بيتو أورورك، عبر قناة "اي بي سي"، إلى أنه "في الولايات المتحدة، ثمة ستة ملايين وظيفة ترتبط بالتبادلات الأمريكية الصينية". وقال إن "المزارعين يواجهون بالفعل مأزقا بسبب الحرب التجارية التي أثارها هذا الرئيس مع الصين".

وكرر برني ساندرز وبيتو أورورك الحجة القائلة، إن دونالد ترامب لم يحصل في الواقع على أي جديد من المكسيك، حيث قال ساندرز، إن الجهود التي وعدت المكسيك القيام بها هي نفسها "التي وافقت على فعلها قبل عدة أشهر"، وهو تقييم عرضته صحيفة "نيويورك تايمز" أيضا في تقرير لها.

ورد دونالد ترامب عبر "تويتر" بأن ذلك "خطأ"، وأكد أن تهديداته سمحت بترجمة التزامات مكسيكية سابقة. مضيفا أن ثمة تدابير إضافية في الاتفاق، ولكن سيعلن عنها "في الوقت المناسب".
رقم : 798719
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم