0
الثلاثاء 11 حزيران 2019 ساعة 15:05

ايران تتحدى الحظر الجائر

ايران تتحدى الحظر الجائر
أكد مساعد الرئيس الايراني للشؤون العلمية والتقنية، "سورنا ستاري"، أن ايران سجلت اعلى نموا علميا في عام 2011 وحاليا تتصدر غرب آسيا وبالمركز 15 عالميا.
وقال ستاري إن مرتبة الابداع العلمي الايراني ارتقت 55 درجة عالمياً.

وأوضح "سورنا ستاري" في المنتدى الدولي للتقنية والابداع في آسيا واوقيانوسيا الذي عقد في طهران اليوم الثلاثاء، أن الشركات الناشئة أوجدت حراكا وديناميكية ببيئة الابتكار، وبعضها تمكن من ملء فراغ اللاعبين العالمين مثل "يوتيوب" و"أمازون" في ايران، وتحولت الى شركات مقتدرة، تبحث عن الحضور في اسواق المنطقة.

وأشار ستاري الى تطور الشركات الناشئة في ايران الذي لم يقتصر على الاتصالات وتقنية المعلومات بل شمل قطاعات التكنولوجيا الحيوية والخلايا الجذعية وتقنية النانو والفضاء والتقنيات، مؤكدا أن دعم اكثر من 4300 شركة معرفة محلية والصعود المضطرد لمركز ايران بمؤشر الابتكار يعكس النجاحات بهذا المجال.

وشدد على ان ايران مصممة على لعب دور بمجال العلوم والتقنيات، بين دول آسيا وأوقيانوسيا ،وتؤمن بان التعاون الاقليمي الوثيق يشكل الطريق الاوحد لحل قضايا المنطقة ومنع الاحتكارية المتبناة من بعض القوى.

تطورات علمية وطبية باهرة

وأزاحت ايران قبل أيام، الستار عن دواء لمعالجة الخلايا السرطانية باستخدام التكنولوجيا المتطورة وقال وزير الصحة الإيراني ان الانتاج الجديد سوف يساهم في تنمية السياحة العلاجية التي تعتبر إيران رائدة فيها بالمنطقة.

وتمكن الخبراء الايرانيون عبر التجارب والدراسات العلمية من التوصل الى استخدام تقنية العلاج الاشعاعي المتقدم لعلاج السرطان والسكري بنجاح وبذلك تكون ايران قد توصلت عبر البحوث والدراسات العلمية والطبية لانجازات مهمة نتج عنها التوصل استخدام اساليب علاجية جديدة التي ساهمت في انعاش السياحة الطبية في البلاد.

ويقول الخبراء إن هذا التقدم العلمي الحالي الذي تشهده ايران سيؤدي الى عدم خروج 100 مليون دولار من العملات الصعبة من البلاد سنويا، نظرا لان ايران استوردت خلال السنوات الـ 5 الاخيرة ما قيمته 6 ملايين دولار من أدوية هشاشة العظام و100 مليون دولار من الادوية الخاصة بالعقم و150 مليون دولار من الادوية المضادة للسرطان.

تتبوأ ايران اليوم وبعد نجاحها في انتاج الادوية المضادة للسرطان، المراكز العالمية في هذا المجال بعد دول كالولايات المتحدة وسويسرا الرائدة في انتاج العقاقير المضادة للسرطان، وهذا يؤكد أن ايران تستطيع من تسديد حاجة دول الخليج الفارسي في هذا المجال.

وفي سياق متصل، أعلن مساعد مدير منظمة نقل الدم الايرانية بهادر كاظمي عن تحقيق الاكتفاء الذاتي في ايران بانتاج أجهزة الطرد المركزي الخاصة بانتاج مشتقات الدم.

وقال كاظمي، إنه في إنتاج مشتقات الدم كانت تستخدم أجهزة طرد مركزي مستوردة الا إنه تم استبدالها بالاجهزة المنتجة محليا.

وأضاف: إن الاجهزة المنتجة محليا تم تصنيعا وفق تقنيات متقدمة حيث تفوق سرعة دورانها 5000 آلاف دورة في الدقيقة وتستطيع فصل كريات الدم الحمراء عن البلازما والصفائح الدموية. وتابع: إن الاجهزة المنتجة داخليا تقل كلفتها بكثير عن الاجهزة المصنعة في الخارج والتي كانت تستورد من شركات المانية.

تركيب منصة بحرية جديدة

تنوي ايران تركيب منصة بحرية رابعة بالمرحلة التطويرية رقم 14 بحقل بارس الغازي في الخليج الفارسي والمشترك مع قطر، حيث تم الانتهاء من تصنيعها في مجمع صناعة السفن "ايزوايكو" ببندرعباس جنوب ايران.

وأوضح "محمد باقر عالي" رئيس مجلس ادارة منظمة تحديث وتطوير الصناعات الايرانية في مراسم نقل المنصة اليوم الثلاثاء، أن تصميم وصناعة ونقل المنصة تم على أيد خبراء ايرانيين.

وأضاف أن صناعة المنصة محليا وفرت اكثر من 150 مليون دولار من العملة الصعبة للبلاد، ويعكس قدرات الخبراء المحليين وفشل الحظر.

كل هذه الانجازات تشير الى أن ايران ستجتاز مرحلة الحظر الاميركي الظالم والظروف الاقتصادية الصعبة بخير وبفضل علمائها وشبابها، وتسير في طريق التقدم العلمي والتكنولوجي يوما بعد يوم، متجاهلة الاستكبار العالمي وأهدافه الخبيثة الشيطانية.
رقم : 798973
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم