0
الجمعة 5 تموز 2019 ساعة 13:57

صبر دمشق نفذ.. وتركيا تستغيث

صبر دمشق نفذ.. وتركيا تستغيث
وفي اخر تلك التطورات دعا وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، موسكو لفرض رقابتها على تصرفات القوات الحكومية السورية في محافظة إدلب التي تسيطر عليها جماعات مسلحة، على اعتبار ان موسكو ضامن لوقف التصعيد وحليف لدمشق.

حول ذلك يحلل "مراقبون معارضون" عمليات الجيش السوري ضد الجيش التركي على انها دليل لنفاذ الصبر لدى دمشق، ويضيف هؤلاء بالقول : ان السوريين يعلمون تماما بأن حليفهم الروسي لن يسمح ابدا بالانزلاق الى مواجهة تقليديه بين سوريا وتركيا ولعل هذا ماشجع الجيش السوري على استهداف نقاط المراقبة.

في حين يرى اخرون بأن الجيش السوري اراد ارسال رسالة لتركيا مفادها انه وبالرغم من الحرب المنهكة التي يخوضها منذ ٨ اعوام فانه لن يتوانى عن التعامل بحزم مع اي مساعدة تركية للـ"جماعات المعارضة".

بينما قال مصدر صحفي ان مطالبة انقرة لموسكو بتهدئة السوريين ادى الى انخفاض في معنويات "المعارضة" واعطى زخما لمؤيدي الدولة السورية، لان تلك المطالبة تظهر بأن الجيش السوري قوي وقادر على الرد والمبادرة وفق قول المصدر، ويختم قائلا: اغلب الظن ان موسكو ستطلب من دمشق التريث وستبادر لتطلب من تركيا عدم استفزاز دمشق بدعم لاعمال المعارضة المسلحة ضد الجيش السوري، فموسكو تحاول احتواء الكل حتى حليفتها سوريا.
رقم : 803246
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم