0
الثلاثاء 22 تشرين الأول 2019 ساعة 10:35

ما مدى فعالية المدرعات الإيرانية في حماية أرواح الجنود؟

ما مدى فعالية المدرعات الإيرانية في حماية أرواح الجنود؟
ناقلة الجنود "يوز"
هي مركبة مدرعة قتالية، قام المتخصصون في  البلاد، بتطويرها حيث سُلحت هذه المدرعة بمدفع عيار 30 ملم نصب في اعلى البرج بدلا من المدفع الرشاش عيار 73 ملم بهدف الاستفادة من الذخيرة التقليدية وغير التقليدية، ولها قابلية اطلاق مابين 200 إلى 300 طلقة في الدقيقة او 500 طلقة في الدقيقة، وقادرة على اختراق اجسام صفائح الدروع مابين 15 إلى 25 ملم. ويبلغ المدى المؤثر للمدفع نحو 1500م ضد الاهداف المدرعة فيما يبلغ 2500م للاهداف الارضية والى نحو3000م ضد الاهداف الجوية. وتحتوي على منظومات كاملة لوقاية طاقمها من الأسلحة الكيمائية والجرثومية والنووية، كما سلح برج  المدرعة برشاش ثقيل عيار 7.62ملم وكذلك بمدفع رشاش.

 وقد تم تزويد هذه المدرعة البرمائية بنظام اطلاق الدخان المضلل للاستتار في ساحة المعركة. ويبلغ طاقم هذه الناقلة المدرعة 7 اشخاص.



ناقلة الجنود "كاراكال"

إن هذه الناقلات المدرعة ذات الاربعة محاور تمتاز بالتحرك على الطرق المرصوفة بسرعة والتحرك الجيد في المناطق والطرق غير المرصوفة، ومن الخصائص المهمة لمدرعة "كاراكال" ان عدد طاقمها يتكون من 10 عسكريين ومن المزايا الاخرى لهذه المدرعة، أنها مجهزة بأسلحة آلية بعيارات مختلفة مثل مدفع رشاش عيار 12.7ملم، نصب على برج المدرعة والقادرة على توفر الحماية للرامي، كما تستطيع هذه المركبات المدرعة حمل أسلحة آلية أخرى. ويستطيع الافراد داخل المدرعة استطلاع الاماكن المحيطة بهم لمدة عشرة ايام بصورة دقيقة والترجل لتنفيذ المهام واطلاق النار عند الحاجة. 


كما وإن "كاراكال" توفر مجالا سهلا للركوب والترجل السريع لافراد المشاة عن طريق باب خلفي وبابين جانبين. وتحتوي على منظومات كاملة للوقاية من الأسلحة الكيمائية والجرثومية والنووية، حيث تقوم منظومات الوقاية بدور فلتره الهواء المحيط وذلك في حال وجود مواد كيمائية أو جرثومية أو نووية، كما وتمتلك هذه المدرعة نظاما آليا لتكييف الهواء الداخلي. إن مدرعة "كاراكال" المحلية، مصنعة من طبقات متعددة من الصفائح المدرعة المختلفة المصنوعة من الفولاذ والسيراميك المقاوم والمواد المركبة لحمايتها من اطلاقات عيار 12.3ملم و14.5ملم بصورة كاملة.

المدرعة الايرانية "روينتن"

مدرعة "روينتن" هي مدرعة صحراوية لها امكانية كبيرة على توفر الحماية المناسبة لافراد طاقمها، وتتمتع بقابلية كبيرة التحرك والانتقال السريع وعبور العقبات والعوائق والتحصنات والخنادق، والمناطق والمسارات غير المستوية بسرعة عالية مع قابلية عالية على المناورة الثقيلة. ويبلغ سمك سبيكة الدرع لهذه الناقلة من 5
إلى 19ملم ومزاغها المطاطية تمنحها حرية الحركة في المناطق الرملية بسهولة. وهي مجهزة بانظمة ملاحة واتصالات ذا ت مدى 40كم. ويبلغ طاقم هذه الناقلة المدرعة 10 اشخاص بالاضافة الى السائق والرامي. والمدرعة "بروينتن" مزودة بمحرك ديزل ذي 8 اسطوانات وقدرته 330 حصانا، يبرد بالهواء، ويبلغ وزنها 13 طنا، والمدرعة مجهزة بشاحن توربيني، وتبلغ سرعتها نحو 65.5كم في الساعة الواحدة، وان المدى الاقصى لحركتها على الارض 625كم. إن السلاح الرئيسي لهذه المدرعة هو مدفع رشاش عيار 12.7ملم يمكنه اطلاق 600 طلقة في الدقيقة الواحدة.



ناقلة الجنود "طوفان"

هي ناقلة جنود مدرعة ايرانية الصنع مضادة للألغام ومحمية ضد الكمائن. وتَسع عربة طوفان رباعية الدفع لنقل 10 أفراد وتم الكشف عنها يوم الثلاثاء، 20 نوفمبر، 2018م خلال حفل رسمي. إن عربات طوفان الإيرانية العسكرية والتي يصل سعرها في الأسواق العالمية إلى 500 ألف دولار تتمتع بعدة ميزات أهمها أنها عربات ناقلة للجند مضادة للألغام والمصائد الانفجارية بقوة عدة كيلوغرامات (تي ان تي) كما وأنها مزودة بطبقات من الحماية ضد الرصاصات الخارقة للفولاذ المختلفة وتم تصنيع عربات طوفان رباعية الدفع بوزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية وذلك لاستخدامها لتنفيذ مهمات الدعم القتالي والتحرك في المناطق الحربية والعملانية.



 حيث أنها مزودة بعجلات تمكّنها من مواصلة تنفيذ العمليات رغم تمزق الإطارات وإمكانية التحرك لمسافة 50 كيلو متر لمغادرة مكان الاشتباك. والعبور من الحواجز والقنوات المائية بعمق 1.5 متر والعبور من الحواجز العمودية بارتفاع نصف متر. وقد بدأت جمهورية ايران في إنتاج العربة المدرعة التي تتميز بحماية محسنة ضد الألغام، حيث تم تقديم النموذج الأولي منها في معرض  (IPAS 2016) وقام خبراء عسكريون وتقنيون ايرانيون في السنوات الأخيرة بخطوات كبيرة في تصنيع مجموعة واسعة من المعدات الأصلية، مما جعل القوات المسلحة مكتفية ذاتياً في مجال الأسلحة.

ناقلة الجنود "رعد"

لقد اعتمد تصميم وتصنيع "رعد" على احتياجات القوات المسلحة الايرانية للحصول منتج عالي السرعة، والتحرك فوق الطرق شديدة الانحدار وعبور الحواجز الصعبة. ومركبة "رعد" تم تصميمها على اساس منصة 6 في 6 للقيام بمهام الأمن وسلامة طاقمها من الألغام والفخاخ المتفجرة والقنابل المزروعة على الطريق، وهي أيضا مصممة خصيصا للظروف الجوية في البلاد وعلى اساس ناقلة جنود بشكل متكامل وارضية بشكل "V" وتفتقد لهيكل قاعدي "شاسيه". إن هذه المركبة المدرعة شديدة المقاومة لاختراق الرصاص الصلب، وشظايا وانفجار الألغام المضادة للدبابات.



وهذه المركبة هي من طراز المركبات المضادة للالغام والكمائن، وبالاضافة الى حماية طاقمها فانه يتم حماية جميع المكونات والمجموعات الاساسية في ناقلة الجنود باستثناء نظام التعليق في مواجهة إطلاق الرصاص والشظايا والانفجار. كما أن مركبة "رعد" المدرعة المتطورة المضادة للالغام والكمائن هي انموذج محدث وأكثر تطورا للجيل السابق "العاصفة"، حيث أصبح نظام المحرك، ونقل القدرة، ووزنها خلال العمليات، والمدى العملياتي، والسرعة، وقابلية نقل الأسلحة، والقدرة على نقل الافراد والعتاد، ونظام الحماية من الانفجارات، ومستوى الحماية الباليستية للهيكل في مركبة "رعد" أكثر حداثة وأقوى بكثير.
رقم : 823389
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
السودان يدخل حظيرة التطبيع
27 تشرين الثاني 2020
إخترنا لکم