0
الخميس 13 شباط 2020 ساعة 14:46

السعودية تعتمد تقنية التبخير البطيء للاسلام

السعودية تعتمد تقنية التبخير البطيء للاسلام
وقال "زوموالت" أن السعودية تستخدم مفهوم "التبخير البطيء في سعيها لإدارة تغيير الإسلام في السعودية".

وأوضح أن "البخار البطيء" هو مفهوم تعمل به سفن الحاويات بسرعات منخفضة لتقليل الجهد على المحركات، وتوفير الطاقة، وتقليل الانبعاثات وتحسين الكفاءة، وقد برهن على أن البطء في بعض الأحيان، أفضل من السرعة.

ودعا الكاتب لتفحص مبادرات السعودية، وما الذي تسعى إلى القيام به من خلالها، موضحا أن من أبرزها "وثيقة مكة المكرمة"، في أيار/ مايو 2019، خلال مؤتمر لرابطة العالم الإسلامي.

ولاحظ "زوموالت" أن ذلك المؤتمر، الذي حضره أكثر من 1200 من القادة المسلمين، يمثلون 139 دولة و27 طائفة، قد سعى إلى تنفيذ تغييرات ذات طابع شامل، كما أنه سعى إلى إعلان أن "الإسلاموية" ليست ممثلة للإسلام، وعرض لأول مرة قبول المساواة العالمية لحقوق الإنسان للجميع.

وأضاف أن الوثيقة السعودية تحاول في الواقع تغيير عقلية المسلمين تجاه "غير المؤمنين" وخاصة اليهود، مؤكدا أن الوثيقة هي محاولة للتبخير البطيء لتغيير العقلية الإسلامية لقبول اليهود، مشيرا في الإطار ذاته إلى مشاركة السعودية في ذكرى معسكرات النازية.

وزعم الكاتب أن المسلمين بشكل عام يكرهون اليهود، ولكن قادة السعودية، يحاولون تغيير تلك العقلية، وأشار الكاتب إلى أن زعيم الوفد السعودي لموقع ذكرى المحرقة وصف الزيارة بأنها "واجب مقدس وشرف عميق"
رقم : 844353
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم