0
الأربعاء 3 حزيران 2020 ساعة 12:27

احتجاجت شعبية واسعة ضد العنصرية الأمريكية

احتجاجت شعبية واسعة ضد العنصرية الأمريكية
ففضلا عن التظاهرات والاحتجاجات التي شدتها المدن الاميركية ضد قتل الشرطة الأميركية لمواطن أعزل من أصول أفريقية خنقا أثناء توقيفه، فقد شهد العديد من دول العالم مثل هذه التظاهرات والاحتجاجات رفضا لنهج التمييز العنصري في اميركا.

فقد خرجت عدة تظاهرات في المانيا وبريطانيا واليونان فرنسا وكندا وهولندا واستراليا وغيرها، منددة بالعنصرية الأميركية، كما نظمت وقفات رفض أمام السفارات الأميركية في الخارج .

 ففي اليونان تم تنظيم مظاهرة أمام السفارة الأميركية بأثينا، احتجاجا على عنف الشرطة ونهج العنصرية.

 وجاب المتظاهرون شوارع العاصمة أثينا، منددين بمقتل المواطن الاميركي جورج فلويد، ورددوا شعارات منددة بالعنصرية وعنف الشرطة الأميركية.

وفي كندا تظاهر كنديون من ذوي الاصول الافريقية في أنحاء مختلفة من البلاد منددين بعنف الشرطة والعنصرية في اميركا كما في كندا.

وفي نيوزيلندا شارك الآلاف في مسيرة سلمية، تنديدا بالعنصرية في اميركا وممارسات الشرطة الاميركية ضد ذوي البشرة السمراء.

ونظمت تطاهرات احتجاجية في العديد من المدن الفرنسية ضد ممارسات التمييز العنصري في اميركا، وكذلك في فرنسا.

كما نظم الالاف تظاهرات في سدني باستراليا رافعين شعار "لا استطيع التنفس" الجملة الاخيرة التي رددها المواطن الاميركي جورج فلويد قبل وفاته بسبب الخنق اثر الضغط على رقبته من قبل ضابط شرطة اميركي لنحو 9 دقائق.

وجاءت تظاهرات الاستراليين تضامنا مع الاميركيين من ذوي الاصول الافريقية وكذلك احتجاجا على عنف الشرطة الاسترالية تجاه المواطنين الاصليين في استراليا. 

وفي سياق متصل  أكد المرشد الايراني آية الله السيد علي خامنئي ، الأربعاء، أن الوضع في الولايات المتحدة الأمريكية أصبح متزلزلاً بسبب ماتشهده من احتجاجات شعبية واسعة ضد الطبقة الحاكمة.

وأضاف سماحته : أن ماقامت به الشرطة الأمريكية تجاه الشاب الأسود تقوم به أمريكا تجاه الشعوب في سوريا والهراق وغيرها، مشيراً إلى أن الشعب الأمريكي يشعر بالخجل لما تقوم به حكومته الحالية."

ومن جانبه اعتبر البابا فرنسيس الأربعاء أن أي شكل من أشكال العنصرية "غير مقبول"، معلقا على مقتل جورج فلويد، الأميركي الأسود الذي قضى اختناقا لدى توقيفه من قبل الشرطة في مينيابوليس.

وقال بابا الفاتيكان، "لا يمكننا أن نقبل ولا نغض الطرف عن أي شكل من اشكال العنصرية أو الإقصاء، والادعاء بأننا ندافع عن قدسية أي حياة بشرية"، لكنه أضاف أن "لا مكسب" من ردود الفعل العنيفة التي جرت في الأيام الماضية في الولايات المتحدة ضمن الاحتجاجات على عنف الشرطة الأميركية ضد السود.

يأتي ذلك في وقت تتواصل فيه التظاهرات الحاشدة في الولايات المتحدة ضد العنصرية رغم تهديد الرئيس دونالد ترامب بالحل العسكري ونشر الجيش.

وندد المتظاهرون بجريمة قتل جورج فلويد على يد شرطي في مدينة مينسيوتا، واتهموا الشرطة بارتكاب جرائم عنصرية.

وأعلن البنتاغون أن اكثر من سبعة وستين ألف عنصر من الحرس الوطني ينتشرون في الولايات، وهو العدد الأكبر منذ فترة طويلة، لكنه أكد أنه لا يحبذ استدعاء الجيش لمواجهة تحرك مدني.
 
 
رقم : 866382
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم