0
الجمعة 26 حزيران 2020 ساعة 19:43

أبرز التطورات على الساحة اليمنية 26-6-2020

أبرز التطورات على الساحة اليمنية 26-6-2020
وكشفت مصادر ميدانية، أن أبطال الجيش واللجان الشعبية اليمنية لم يكتفوا بإخماد فتنة المرتزق ‘‘ يارسر العوضي‘‘ بل شنوا هجمات على المرتزقة السعوديين بالقرب من المناطق الحدودية جنوب محافظة مأرب.

وبحسب المصادر فقد تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبية اليمنية من صدّ هجمات مفاجئة قامت بها عناصر تابعة لتحالف العدوان السعودي في الجزء الشمالي لمديرية "ردمان"، وتمكنوا أيضا من تحرير مناطق "الرواف ونقعة الأغوال" وسد "الرواف".

وأشارت تلك المصادر إلى أن منطقتي "الرواف ونقعة الأغوال" كانتا آخر معاقل قوات المرتزق "ياسر العوضي"، مضيفتاً أن أبطال الجيش واللجان الشعبية اليمنية تمكنوا من دخول المناطق الجنوبية لمحافظة مأرب الجنوبية وذلك عقب تطهير المديريات الواقعة شمال محافظة البيضاء.

يشار إلى أن أبطال الجيش واللجان الشعبية اليمنية تمكنوا خلال الأشهر الأخيرة، من تحقيق العديد من الانتصارات الكبيرة في عدد من المحافظات الاستراتيجية المهمة مثل صنعاء والجوف ومأرب، ما أدى إلى تطهير عدة آلاف من الكيلومترات المربعة من الأراضي التي كانت قابعة تحت سيطرة قوات تحالف العدوان السعودي ومرتزقته.

ووفقا لمصادرنا الميدانية فقد بدأ أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية بشن عملية عسكرية جديدة من منطقة "نقعة الأغوال" وسد "الرواف" ضد قوات تحالف العدوان السعودي المتمركزة في الأجزاء الجنوبية لمحافظة مأرب، وتمكنوا من تحرير والسيطرة على العديد من المديريات والمناطق الواقعة في شمال محافظة البيضاء وجنوب محافظة مأرب.

وفي سياق متصل فقد كشف مصدر ميداني آخر بأن الاشتباكات قد استمرت في مناطق "المسعودة، والباطن" وبعض المناطق الاخرى،  ولفت ذلك المصدر الميداني إلى تمّكن أبطال الجيش واللجان الشعبية اليمنية من توجيه العديد من الضربات الموجعة لقوات تحالف العدوان السعودي التي كانت متمركزة في تلك المناطق واجبرتها على الانسحاب والفرار إلى داخل مدينة مأرب.

وأكد على أن أبطال الجيش واللجان الشعبية اليمنية تمكنوا من تحرير والسيطرة على مدخل منطقة "سوق قانية" الواقعة شمال محافظة البيضاء.

وذكر مصدرنا أن أبطال الجيش واللجان الشعبية اليمنية بعدما تمكنوا من احكام سيطرتهم على تلك المواقع التي تم تحريرها مؤخراً، قاموا خلال الايام القليلة الماضية من التقدم نحو المناطق الشرقية والجنوبية الشرقية من جبل "الفالق"، ونجحوا أخيرًا في السيطرة على منطقة "سوق قانية" الاستراتيجية وطرد مرتزقة تحالف العدوان السعودي من المنطقة.

ومع تحرير منطقة "سوق قانية" شمال محافظة البيضاء، تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبية اليمنية من تحرير جميع المناطق الجنوبية، بما في ذلك "العلياء، والعشة، والقفرة، وحوران، والعر ، وما إلى ذلك من المناطق القريبة. وتمكنوا أيضا من احكام سيطرتهم على أجزاء من مديريتي "الماهلية" و"ردمان" واعادة الامن والاستقرار لهما.

بعد إخماد فتنة "ردمان" في البيضاء وانهاء اعمال التخريب التي قادها "ياسر العواضي" ،واعادة الأمن والامان للمديرية، يكون تحالف العدوان قد خسر كل اوراقه وسقطت كل رهاناته التي كان يراهن عليها.

 وسقطت جميع أوراقه امام تلاحم وتماسك الجبهة الداخلية، والتي حاول العدو أن يضربها وعمل على تشظيها وتفككها مرات عديدة

وفي هذا الصدد فقد ذكرت العديد من المصادر الاخبارية من العاصمة صنعاء، أن تحالف العدوان يقوم بإحياء مشاريع التنظيمات الارهابية، وما يسمى تنظيمي "القاعدة وداعش" في محافظة البيضاء، ومنحهما مناطق نفوذ في المحافظة، مقابل انخراط عناصرهما للقتال في صفوفه، بعد انعدام ثقته بمسلحيه بعد تلقيهم هزائم مدوية أمام قوات الجيش واللجان الشعبية في محافظتي الجوف ومأرب خلال الأسابيع الماضية.
 
 
رقم : 871068
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم