0
الجمعة 10 تموز 2020 ساعة 12:08

الاحتلال يعتمد سياسة القمع الجنوني في الضفة الغربية

الاحتلال يعتمد سياسة القمع الجنوني في الضفة الغربية
شهيد جديد برصاص الإحتلال الإسرائيلي ينضم الى قافلة الشهداء الفلسطينيين، وزارة الصحة الفلسطينية اعلنت استشهاد الشاب إبراهيم أبو يعقوب جراء اصابته برصاص جنود الاحتلال في رقبته اثناء تواجده امام احد المنازل في الضفة الغربية دون سبب يذكر.

مصادر محلية اتهمت جيش الاحتلال باطلاق الرصاص بطريقة عشوائية وجنونية، ما ادى الى اصابة أبو يعقوب وشاب اخر بقدمه.

وقال محافظ سلفيت عبدالله كميل:" هؤلاء الشباب كانوا 3 او 4 حيث تفاجئوا بإطلاق النار كثيف ورصاص الحي وقتل عمداً".

وفور اعلان خبر استشهاد ابو يعقوب خرجت مسيرة شعبية عفوية في مسقط راسه بلدة كفل حارس، شمال محافظة سلفيت تنديدا بجريمة إعدام التي ارتكبها جنود الاحتلال مؤكدين تمسكهم بنهج المقاومة لتحرير كل فلسطين من رجس الصهاينة.

جريمة الكيان الاسرائيلي تزامنت مع حملة اعتقالات واسعة شنها جيش الاحتلال في الضفة الغربية طالت سبعة عشر فلسيطينيا بينهم قياديين من حركة حماس هما الشيخ جمال الطويل وحسين ابو كويك.

واشارت مصادر محلية الى ان حملة الاعتقالات تاتي بعد ايام على اعلان حركتي حماس وفتح العمل على إنهاء الانقسام بينهم واطلاق مصالحة شامله لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي.
رقم : 873580
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم