0
الأربعاء 15 تموز 2020 ساعة 18:48

السعودية أكثر عداء لحماس من الكيان الصهيوني

السعودية أكثر عداء لحماس من الكيان الصهيوني
ونجحت السعودية للاسف في اقناع بعض السذج بهذه الذرائع، الا ان الامر لم يكن بتلك السهولة مع حماس والجهاد الاسلامي، فالذرائع التي سوقتها السعودية لاعلان عدائها للمقاومة الاسلامية في غزة، فضحت المملكة امام الراي العام العربي والاسلامي، وكشفت عن وجود تواطؤ سعودي فاضح مع الكيان الاسرائيلي ضد الفلسطينيين والعرب والمسلمين.

اللافت ان السعودية لم تكف عن الجهر في عدائها لحركات المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها حماس بذريعة انتمائها الى تنظيم الاخوان المسلمين، وهي تهمة لا تنطبق على الجهاد الاسلامي، لذا وجدت السعودية ذريعة اخرى جاهزة لتبرير عدائها للجهاد الاسلامي، وهي قربها من ايران!، وهي ذرائع جعلت السعودية تدفع كلفة باهظة من مكانتها وسمعتها بين البلدان والشعوب العربية والاسلامية، بعد ان تبين للجميع ان النظام السعودي لا يملك قراره، وينحصر دوره في تنفيذ اوامر الجهات التي اسست السعودية وتلك التي يعود الفضل اليها في استمرارها.

هذه الحقيقة تكشفت وبشكل واضح قبل ايام عندما بثت قناتا "العربية" والحدث" السعوديتان خبرا مفبركا لا اساس له من الصحة حول هروب مسؤول امني من حماس الى الكيان الاسرائيلي وفي جعبته اسرارا عسكرية وامنية خطيرة عن غزة، وعلى اثره، كما زعمت القناة، قامت قوات الامن في غزة بالقاء القبض على 16 من عناصر كتائب القسام بتهمة التخابر مع الكيان الاسرائيلي.

اللافت ان قناة "العربية" لم تنقل الخبر وتمر من امامه مرور الكرام، بل قامت بتغطية مباشرة وعلى مدار الساعة ، استضافت فيها العديد من اشباه الاعلاميين والخبراء والصحفيين الذين تدفع لهم السعودية، للنيل من حماس وبشكل هستيري، الامر الذي اثار العديد من علامات الاستفهام حول مصلحة السعودية في "الاحتفال" بهذا الخبر وكأنها وضعت قمرا صناعيا حول الارض.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وردا على الهجمة السعودية ضد المقاومة الاسلامية في غزة ، اصدرت بيانا اكدت فيه ، ان قناة "العربية"، تقود حملة تضليل وتشويه تهدف إلى المس بمقاومة الشعب الفلسطيني وثقته بمشروع المقاومة والتحرير.. وان القناة السعودية تستند إلى أكاذيب وافتراءات من صناعة الأجهزة الأمنية "الإسرائيلية"، وما تقوم به القناة ينسجم تماما مع سياسات الاحتلال الاسرائيلي ومخططاته المستمرة للعدوان على الشعب الفلسطيني، وشطب حقوقه التاريخية . ورأى البيان أن "العربية" تقف مع الاحتلال صفاً واحداً ضد الشعب الفلسطيني مع ما يترتب على ذلك من تداعيات في كل الاتجاهات.

كانت حماس على حق عندما طردت قناة "العربية" من غزة بسبب اخبارها الكاذبة عن المقاومة الاسلامية، وكثرة الصور المفبركة و الاخبار المزيفة التي تبثها عن الفلسطينيين لتشويه صورتهم وصورة المقاومة، وليس هناك من وصف اليق بالقناة السعودية سيئة الصيت، الا وصفها بـ"معول الهدم" الذي يستهدف النيل من صمود غزة ، وينتصر لأعداء الأمة في كل مكان.
رقم : 874666
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم