0
الثلاثاء 28 تموز 2020 ساعة 16:31

مناورات الرسول الأعظم 14...جهوزية قتالية بجميع المستويات

مناورات الرسول الأعظم 14...جهوزية قتالية بجميع المستويات
وذكرت دائرة العلاقات العامة بقوات حرس الثورة الاسلامية في بيان، ان المرحلة النهائية من مناورات "الرسول الاعظم (ص) -14"  الكبرى بمشاركة القوة البحرية والقوة الجوفضائية في الحرس الثوري انطلقت صباح اليوم الثلاثاء بالرمز المقدس "يا علي بن أبي طالب (ع)" في المنطقة العامة لمحافظة هرمزكان، غرب مضيق هرمز والخليج الى عمق البلاد، في مجالات البر والجو والبحر والفضاء.

واشار البيان الى انه في هذه المرحلة ستقوم الوحدات الصاروخية والوحدات العائمة والطائرات المسيرة ومنظومات الرادر التابعة للقوة البحرية والقوة الجوفضائية بتنفيذ عمليات وتمارين المناورات.

وتتضمن المرحلة النهائية من مناورات "الرسول الاعظم (ص)- 14" للحرس الثوري،  تنفيذ العمليات الهجومية بالصواريخ والسفن والطائرات المسيرة ضد مواقع العدو المفترض وعمليات إزالة الألغام الهجومية وقطع خطوط النقل لسفن العدو الافتراضي، والقيام بعمليات قتالية صاروخية بطائرة مروحية وإطلاق صواريخ ساحل - بحر، وسيتم لاول مرة في هذه المناورات، الاستفادة من الصور المرسلة من القمر الصناعي "نور".

وفي سياق متصل أعلن المتحدث باسم مناورات الرسول الاعظم (ص) في النسخة 14 العميد عباس نيلفروشان عن استخدام بعض المعدات والاسلحة المباغتة القادرة على استهداف السفن الحربية من مسافات بعيدة.

واضاف عباس نیلفروشان، إن الحرس الثوري يجري هذه المناورات الكبيرة والمشتركة بهدف الحفاظ والارتقاء بجاهزيته القتالية.

وتابع: إن المرحلة العملانية والنهائية لهذه المناورات، والتي سبقتها المرحلة التمهيدية في الايام الماضية، قد بدأت اليوم الثلاثاء بالفعل في محافظة هرمزكان وغرب مضيق هرمز والخليج الفارسي الى عمق الاراضي الايرانية.

ولفت الى ان هذه المناورات تجري بمشاركة قوتي البحرية والجوفضائية في الحرس الثوري في البر والبحر والجوفضاء وفق البرنامج المعد للمناورات والتدريبات المحددة مسبقا.

ونوه الى ان المناورات تهدف الى الارتقاء بالجهوزية القتالية في جميع المستويات والتدريبات والاطمئنان بتنفيذ المشاريع العملانية ورفع المستوى التنسيقي في تنفيذ العمليات المشتركة وتمرين الدفاع والهجوم في الحرب الالكترونية وتثبيت الاتصالات على مختلف المستويات.

ولفت الى ان المناورات تهدف ايضا الى تأمين خطوط المواصلات الجوية والبحرية واستمرار الاسناد اللوجستي وتدريب الاركان على مختلف السناريوهات وكذلك تنفيذ مشاريع تتسم بالسرعة والمرونة مع سيناريوهات الحرب ذات الجانبين.

وأوضح ان المناورات الجارية تمتاز ايضا بتعميق الدفاع من خلال توظيف القدرات الهائلة للقوات الشعبية والتعبوية البحرية (بسيج)، كما ان مشاريع الحرس الثوري الدفاعية تتبلور بفضل الروح الدفاعية والهجومية مع التعبئة الشعبية ويتخذ الدفاع بعدا لانهائياً بفضل المشاركة الشعبية في المعارك الجهادية.

واشار نيلفروشان الى ان هذه المناورات تمتاز ايضا بالاعداد الحديث وفق الحروب المركبة ومحورية الشبكة بالتناسب مع النهج الهجومي للحرس الثوري والاستفادة القصوى من القدرات والمعدات الرقمية والبصرية المسيرة والعادية لحيازة الاشراف الاستخباري وتنفيذ المناورات في ظل أجواء الحروب البايولوجية.
 
واجرت مختلف وحدات الحرس الثوري المشاركة في مناورات "الرسول الاعظم (ص)" الرابعة عشرة تمرينا على تدمير حاملة طائرات اميركية مفترضة.
 
وفي هذا التمرين قامت الوحدات الصاروخية والزوارق السريعة باطلاق نيران كثيفة بواسطة راجمات القذائف وصواريخ كروز وكذلك مروحيات القوة البحرية للحرس الثوري باطلاق صواريخ كروز، لمواجهة وتدمير حاملة الطائرات الاميركية المفترضة.
 
وفي جانب من التمرين قامت قوات الضفادع البشرية ومغاوير القوة البحرية للحرس الثوري بتنفيذ عمليات تدمير جسر القيادة لحاملة الطائرات الاميركية المفترضة.
 
رقم : 877156
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم