?>?> ردود الأفعال العربية والدولية على انفجار مرفأ بيروت - اسلام تايمز
0
الأربعاء 5 آب 2020 ساعة 11:31

ردود الأفعال العربية والدولية على انفجار مرفأ بيروت

ردود الأفعال العربية والدولية على انفجار مرفأ بيروت
وخلف الإنفجار الهائل في مرفأ بيروت، خراباً كبيرأ في المدينة، فيما وصف سكان العاصمة لحظة الإنفجار “كأنها زلزال ضرب بيروت”.

وأدى إلى أضرار هائلة شملت عشرات الآلاف من بيوت المواطنين وواجهات المتاجر ضمن نطاق مدينة بيروت الكبرى وضواحيها، وانتشرت مشاهد الزجاج المحطم على طول ساحل المتن.

وقدر الخبراء الخسائر بالمليارات، فيما تقول المعلومات إن الدمار الشامل لحق بميناء بيروت، أكبر مرافئ البلاد وأهمها، حيث يتم تخزين كل المواد المستوردة قبل دخولها السوق. وشملت الخسائر أهراءات الحبوب وحاويات الأدوية في المرفئ، فيما لم يصدر تصريح رسمي حول حجم الخسارة التي طالت هذه المخازن الحيوية، لكن وزير الصحة أشار إلى فقدان 90% من أدوية السرطان في مخازن منطقة الكرنتينا المجاورة.

وفي هذا الصدد فقد علقت عدد من الشخصيات العربية والاجنبية على انفجار مرفأ بيروت مقدمين التعازي للضحايا ومعبرين عن وقوفهم الى جانب لبنان في محنته.

فقد وجه الرئيس السوري بشار الأسد وجه برقية للرئيس اللبناني ميشال عون، قال فيها: لقد آلمنا كثيراً الحدث الجلل الذي وقع في مرفأ بيروت وخلف عدداً كبيراً من الضحايا والجرحى. وتابع الرئيس الأسد: باسمي وباسم الشعب السوري نتقدم منكم ومن الشعب اللبناني بخالص العزاء والمواساة. نؤكد وقوفنا إلى جانب لبنان الشقيق وتضامننا مع شعبه المقاوم.

ومن جهته فقد أكد الرئيس الايراني حسن روحاني، أن طهران وانطلاقا من الروح الانسانية وعلاقات الصداقة مستعدة لارسال المساعدات الطبية والدوائية لعلاج جرحى الانفجار.

وقد لقي ما لا يقل عن 80 شخصاً حتفهم وأصيب اكثر من4000 آخرين، اثر انفجار هائل وقع في مرفأ بيروت عصر الثلاثاء، ناجم عن حريق في عنبر رقم (12)، يحوي أطناناً من مادة “نيترات الأمونيوم” مما خلف خراباً كبيرا في المدينة.

ومن جانبه قال وزير الخارجية الأردني ايمن الصفدي “مستعدون لتقديم أي مساعدة يحتاجها لبنان في أعقاب انفجار بيروت”. أمير دولة قطر تميم بن حمد اجرى اتصالا مع الرئيس اللبناني ميسال عون لمتابعة وضع الانفجار وأمر بإرسال مستشفيات ميدانية في أعقاب انفجار بيروت.

رئيس تيار الحكمة السيد عمار الحكيم قال “نتقدم للحكومة اللبنانية وشعبها الشقيق سيما ذوي الضحايا بأحر التعازي والمواساة ونطالب المجتمع الدولي بالوقوف الى جانب لبنان ومساندته في محنته”. بدوره، علق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على الانفجار الضخم الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم الثلاثاء.

السيد مقتدى الصدر علق على “التفجيرات” التي هزت العاصمة اللبنانية بيروت عصر اليوم، سائلا الله حفظ بيروت. وقال في تغريدة على حسابه في “تويتر”: “نسأل الله تعالى أن يحفظ بيروت الحبيبة من كل مكروه”. وذيل تدوينته بوسم “#سلاماً_بيروت_الإباء_والصبر”.

وقال الرئيس المصري: “خالص التعازي والمواساة لأشقائنا في لبنان حكومة وشعبا، جراء حادث الانفجار الأليم الذي وقع اليوم بالعاصمة اللبنانية بيروت داعيا المولى عز وجل بالشفاء العاجل للجرحى وأن يلهم أسر الضحايا الصبر والسلوان”.

وبالسياق، بعث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتعازيه إلى الرئيس اللبناني ميشال عون بضحايا الانفجار الضخم الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت، وقال بوتين “روسيا تشاطر الشعب اللبناني الأحزان، أرجو أن تنقلوا مواساتي وتعاطفي إلى أقارب الضحايا، وتمنياتي بالشفاء العاجل للمصابين”.

بدوره، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن “ما وقع في مرفأ بيروت يبدو هجوما مروعا”، وقال إن “الولايات المتحدة مستعدة لمساعدة لبنان”.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن “بلاده على استعداد لتقديم الدعم بأي طريقة ممكنة، بما في ذلك للرعايا البريطانيين المتضررين”.

كما عبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون “التضامن الأخوي مع اللبناانيين بعد الانفجار”، ولفت الى ان “فرنسا تقف إلى جانب لبنان دائما”، وتابع “هناك مساعدات وإسعافات فرنسية يتمّ الآن نقلها إلى لبنان”.

 
من جهته، أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن “فرنسا تقف الى جانب لبنان ومستعدة لتقديم المساعدة اليه بعد الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت”، وقال “فرنسا واقفة وستقف دائما الى جانب لبنان واللبنانيين”، وتابع “إنها مستعدة لتقديم مساعدتها وفق الحاجات التي ستعبر عنها السلطات اللبنانية”.

وبنفس الإطار، أعلنت تركيا عن استعدادها لتقديم المساعدة للبنان في إزالة آثار الانفجار في مرفأ بيروت، وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالين “نقدم التعازي لذوي ضحايا الانفجار القوي في بيروت ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين”، وأضاف أن “تركيا مستعدة لتقديم شتى أنواع المساعدة”.

من جهته، وجه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بإرسال فريق طبي مع مساعدات إلى لبنان، وأعرب عن “تضامن العراق حكومة وشعبا مع شعب وحكومة لبنان، وأكد “استعداد العراق للوقوف الى جانب الشعب اللبناني في محنته الحالية”.

وأعربت سلطنة عمان عن حزنها العميق للانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، وأشارت الى “تأثرها البالغ وحزنها العميق للانفجارات المؤسفة التي وقعت في مرفأ بيروت”، وأكدت على “تضامنها ووقوفها مع جمهورية لبنان وشعبها الشقيق”.

كما أعرب الرئيس التونسي قيس سعيد عن تضامن بلاده مع  لبنان جراء الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، وادى الى سقوط عشرات الشهداء ومئات الجرحى.

كما أمر ولي العهد الكويتي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح “بإرسال مساعدات طبية عاجلة إلى الأشقاء في الجمهورية اللبنانية لمواجهة آثار الانفجار الضخم الذي تعرض له مرفأ بيروت عصر اليوم الثلاثاء”.

كما بعث الملك الأردني عبد الله الثاني برقية تعزية إلى الرئيس اللبناني ميشال عون بضحايا انفجار مرفأ بيروت، وأكد على “وقوف الأردن إلى جانب الأشقاء في لبنان في هذا المصاب الأليم، واستعداده لتقديم كافة أشكال المساعدة”.

بدوره، أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط عن “تضامن الجمهورية اليمنية مع الشعب اللبناني الشقيق والحكومة اللبنانية جراء الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت”، وأعرب عن “تضامن اليمن مع لبنان الشقيق حكومة وشعبا في هذا الحادث”، ودعا “للتضامن مع الشعب والحكومة اللبنانية بالمساندة والدعم اللازمين لتجاوز آثار ما تعرض له مرفأ بيروت من دمار وتداعياته في اقرب وقت”.

وفي سياق متصل، قدم رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” في فلسطين اسماعيل هنية، تعازيه بضحايا الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، ولهذه الغاية اتصل بالرئيس اللبناني العماد ميشال عون وكلًا من رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة حسان دياب رئيس الوزراء، ودولة الرئيس نبيه بري رئيس البرلمان، وشدد على “الوقوف إلى جانب لبنان وأهله وشعبه في هذه اللحظات المؤلمة”.

هذا وقد دعت السفارة السعودية في بيروت “رعايا المملكة في لبنان إلى أخذ الحيطة والحذر على خلفية الانفجار في مرفأ بيروت”، وتابعت السفارة في بيان لها “أنها تهيب بجميع المواطنين السعوديين المتواجدين في لبنان بضرورة أخذ الحيطة والحذر والبقاء في مقار سكنهم جراء الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت اليوم، حرصا على أمنهم وسلامتهم”.

كما عبرت وزارة خارجية البحرين عن “تضامن البحرين مع الشعب اللبناني الشقيق في هذا المصاب الجلل”، ودعت “الله تعالى أن يحفظ لبنان وشعبه العزيز من كل شر ومكروه”.
 
رقم : 878502
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم