?>?> اليابان: احياء الذكرى 75 لقصف هيروشيما بالنووي الاميركي - اسلام تايمز
0
الخميس 6 آب 2020 ساعة 21:21

اليابان: احياء الذكرى 75 لقصف هيروشيما بالنووي الاميركي

وبعد 75 عاما لم يفتئ اليابانيون من احياء ذكرى اول قصف نووي في العالم استهدف مدينة هيروشيما عام 1945، حيث قرعت اجراس مدينة هيروشيما، لكن اقتصر حضور الاجانب في مراسم الاحياء في متنزه السلام وسط المدينة، وتم تقييد حضور الالاف من المواطنين، الذين كانوا يحضرون كعادتهم كل عام وذلك بسبب الجائحة كورونا، وجرت بحضور الناجين وذويهم، والمسؤولين اليابانيين، من بينهم الرئيس شينزو ابي للتاكيد على مأساوية الحادث.

وقال كازومي ماتسوي رئيس بلدية هيروشيما:"احث الدول على رفض القومية الأنانية والاتحاد لمحاربة كل التهديدات، و ان هيروشيما تعافت واصبحت رمزا للسلام".

ثمانون الف مدني ذابت اجسادهم فور انفجار القنبلة، وكانت اخر حصيلة رسمية تؤكد تجاوز عدد القتلى242 الف شخص، لم ترضي ابادة ثلثي سكان هيروشيما ادارة الرئيس الامريكي حينها "هاري ترومن"، فبعد ثلاثة ايام كررت واشنطن قصفها النووي لمدينة ناكازاكي، بقنبلة اكبر من سابقتها.، حيث ان قنبلة ناكازاكي اودت بحياة 70 الف انسان، ولا تزال ضحايا هاتين الجريمتين يقضون بسبب الاثار التي تركتها القنبلتين النوويتين، اضافة الى حالات الاعاقات والتشوهات التي لم تسلم منها حتى الاجنة في رحم امهاتهم.

الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة في العالم، التي استخدمت السلاح النووي لقتل المدنيين، وجريمة قصف هيروشيما وناكازاكي اليابانيتين، هي اكبر واقدم جريمة لم يحاسب عليها الجناة حتى الان.

واشنطن تتمسك بادعائها ان القصف النووي على يابان، قصر أمد الحرب وأنقذ أرواح الجنود الأمريكيين في حال استمرت الحرب، في حين ان استهداف المدنيين خلال الحروب، هي جريمة حرب تقرها القوانين الدولية وميثاق الامم المتحدة بقوة.

ويقول مراقبون:" ان انسحاب امريكا التدريجي من المؤسسات والمعاهدات الدولية، منها المعاهدات التسليحية لم يبق لواشنطن أي قيود على نشر أو استخدام الأسلحة النووية، وهذا ما يضرب السلام والاستقرار العالميين".
رقم : 878771
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم