0
الاثنين 10 آب 2020 ساعة 21:02

إلى أين تسير الأزمة اللبنانية ؟

إلى أين تسير الأزمة اللبنانية ؟
واعلن رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب استقالة الحكومة وتابع “حمى الله لبنان”.معتبرا ان الازمة حصلت نتجية الفساد في الادارة والدولة وهي متجذرة في كل مفاصل الدولة واكبر منها .

وقال دياب في كلمة له الاثنين "زوروا الوقائع وشوهوا الحقائق وارتكبوا الكبائر لأنهم يعرفون أن نجاح الحكومة يعني تغيير هذه الطبقة"، وتابع "بيننا وبين التغيير جدار كبير جدا تحميه طبقة تتحكم بمفاصل الدولة"، واضاف "كل ما يهمنا هو انقاذ البلد وتحملنا الكثير من أجل ذلك لكن الأبواق المسعورة لم تتوقف".

واوضح دياب "لقد حاولوا رمي موبقاتهم على الحكومة وتحميلها مسؤولية الانهيار والدين العام"، وأكد "هم المأساة الحقيقية للشعب اللبناني وهؤلاء لم يقرأوا ثورة اللبنانيين التي كانت ضدهم"، واعتبر انه "كان يفترض أن يخجلوا من أنفسهم لأن فسادهم أنتج الكارثة"، وتابع "البعض لا يهمه سوى تسجيل الانتصارات السياسية والخطابات الشعبوية".

وقال دياب "نحن أمام مأساة كبرى وكان يفترض من القوى الحريصة على البلد أن تتعاون احتراما لأحزان الناس"، واكد "منظومة الفساد أكبر من الدولة وهي تكبلها وهناك خطر من كوارث أخرى بحماية الطبقة المتحكمة بمصير البلد"، ولفت الى ان "الكارثة التي ضربت اللبنانيين حدثت نتيجة الفساد المزمن في الدولة والادارة".

واعتبر النائب اللبناني السابق نزيه منصور ان هناك فرق استغلت حادث انفجار مرفا بيروت، وان وقوع لبنان تحت التاثير الاقليمي والدولي هو السبب الاصلي في استقالة الحكومة.

وقال نزيه منصور ان ما ساهم في استقالة الحكومة اللبنانية هو حضور الرئيس الفرنسي ماكرون الذي وجه خطابه لكل السياسيين اللبنانيين وقال لهم ان عليهم تشكيل حكومة وحدة وطنية وان لديهم مهلة شهر، لافتا الى ان ذلك يعد دليل على وجود قرار دولي باقالة الحكومة وليس خيار الشعب ولا الوزراء ولا رئيس الوزراء مضيفا ان لبنان يقع تحت التاثير الاقليمي والدولي وان ذلك هو سبب الاستقالة ومن ثم تحرك الافراد والشارع.

واشار الى ان توجيه ماكرون خطابه للشارع اللبناني يثبت ان التوجيهات الاقليمية والدولية تتوجه نحو الشارع اللبناني ، لافتا الى ان ماكرون كان يتعامل بفوقية وكان يملي على اللبنانيين طلبات المجتمع الدولي.

واكد ان لا مصلحة في اطالة فترة تشكيل الحكومة خاصة ان الفريق الذي عطل هذه الحكومة يريد ان يكون شريكا في القرارات التي ستأخذ. مشيرا الى انه حال تم التاخر في تشكيل الحكومة ستبقى حكومة دياب بصفة حكومة تصريف اعمال.

ومن جهته اعتبر رئيس مركز الشرق الجديد للاعلام غالب قنديل، انه من المبكر التنبؤ بالحكومة اللبنانية القادمة وكيفية تشكيلها .

وقال غالب قنديل ان ملامح هذه الحكومة ليست واضحة بعد، واذا كانت حكومة اغلبية كما هو حال الحكومة المستقيلة برئاسة حسان دياب ام سيتم العودة لنموذج الوحدة الوطنية وهي الحكومة التي كانت موجوده قبل مجئ دياب الى السراي.

واضاف انه يجب انتظار نتائج المشاورات والمداولات بين الاطراف السياسية والكتل النيابية حتى يتبلور الموقف.

وفي سياق متصل قال المحلل السياسي اللبناني ناجي صفا أن رئيس الحكومة المستقيل حسان دياب واجه جدارا سميكا من الفساد منذ قدومه للحكومة اللبنانية قبل أشهر ،مضيفا أن أوضاع البلاد كانت صعبة جدا وأن كلمته اليوم تعتبر نعى لعملية التغيير في لبنان .

و تحدث صفا عن أن كلمة حسان دياب اليوم وصفت الفساد في لبنان ووضعت النقاط على الحروف بالقول ان الفساد اقوى من الدولة .

وأضاف صفا بأن رئيس الحكومة المستقيل تراجع خطوة ليقف بجانب الناس في محنتهم وتحدث بلغة الثائر بهدف احداث التغيير ،محذرا من دخول لبنان الى منزلق خطير وحالة سياسية جديدة.
 
 
رقم : 879504
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم