0
الخميس 10 أيلول 2020 ساعة 20:36

مناورات ذو الفقار 99 ... تحذير لأعداء المنطقة

مناورات ذو الفقار 99 ... تحذير لأعداء المنطقة
على رقعة تمتد من شرق مضيق هرمز وبحر عمان إلى مدار 10 درجات شمالا بالمحيط الهندي وفي مساحة تصل إلى مليوني كيلومتر مربع دخلت مناورات 99 مرحلتها التكتيكية ليستعرض الجيش الإيراني قوته العسكرية ويرسل خلالها رسائله.

ويقول القادة إن المناورات لحماية أمن البلاد، وللجوار هي دعم وسلام، ومع العدو سيكون لها كلمة الفصل، لأنه سيتلقى ردا موجعا إذا ما تجرأ على استهداف إيران.

وأوضح القائد الميداني لمناورات ذوالفقار 99 الأدميرال حبيب الله سياري: "إن المناورات تحمل شعار الأمن المستدام في ظل قوة الردع الدفاعية، وهي رسالة للأصدقاء ودول الجوار لتعلم أننا لم ولن ننوي التعرض لأي طرف، فيما يكون الرقي بمستوى قدراتنا الدفاعية للدفاع عن البلاد والمنطقة، كما يعلم أعداؤنا أننا نظهر جانبا من قدراتنا الدفاعية الرادعة، كي لا يسمحوا لأنفسهم بتصور الاعتداء عليننا في يوم ما.. لأن من جرب المحرب حلت به الندامة."

واختلفت المناورات عن سابقاتها من حيث مشاركة القوات الرباعية التابعة للجيش الإيراني بما فيها البحرية والجوية والبرية والدفاع الجوي، ليتم تقييم مدى التنسيق فيما بينها، وتنفيذ أنواع من التكتيكات وعمليات التدريب العسكري المتناسب مع التهديدات، باستخدام بعض المنظومات القتالية منها أنواع المدمرات والبارجات المزودة بمنصات الصواريخ وبارجات الإسناد والمروحيات والمقاتلات والطائرات من دون طيار، فضلا عن تدريبات الحرب الإلكترونية.

وشاركت الغواصة الايرانية شبه الثقيلة "فاتح" في مناورة "ذوالفقار 99" المشتركة للجيش الايراني، وهي المشاركة الأولى لها في مناورة عسكرية.

وقامت الغواصة "فاتح" بتنفيذ عدة عمليات من ضمنها مهمة الدورية الاستطلاعية والعملاتية في المنطقة العامة للمناورات المشتركة للجيش والتواجد في المياه البعيدة في شمال المحيط الهندي (حتى مدار 10 درجة).

يذكر ان الغواصة "فاتح" هي اول غواصة ايرانية من الفئة المتوسطة وقد تم تصنيعها بجهود وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة وتعاون القوة البحرية وانضمت الى اسطول الجنوب التابع للقوة البحرية للجيش الايراني قبل نحو عامين.

وتم في مناورات "ذوالفقار 99" اسقاط طائرة مسيرة معادية مفترضة بواسطة صاروخ "شلمجة" لقوة الدفاع الجوي للجيش.

وكانت الطائرة المسيرة التي كانت تسير بسرعة كبيرة وارتفاع عال تعتزم الدخول الى المنطقة العامة للمناورات ورغم انها كانت ذات مقطع راداري ضئيل جدا فقد تم رصدها من قبل المنظومات الرادارية لمقر "خاتم الانبياء (صلى الله عليه وآله)" للدفاع الجوي الذي اجال عملية الاعتراض والتدمير لمنظومة الدفاع الجوي وطني الصنع التابع لقوة الدفاع الجوي للجيش والتي تمكنت من تدمير الطائرة باطلاق ناجح لصاروخ "سطح-جو" شلمجة المطور.

وفي تصريح صحفي اشار المتحدث باسم مناورات "ذوالفقار 99" الادميرال شهرام ايراني الى القدرات الوطنية لمواجهة الطائرات المسيرة وقال، ان مواجهة الطائرات المسيرة ومنعها من دخول منطقة المناورات الواسعة وتوجيهها نحو الاماكن المطلوبة، يعد من ضمن حالات التمرين في هذه المناورات.

واعتبر الادميرال ايراني المسؤولية الذاتية والحقيقية للدفاع الجوي هي الرصد الكامل لاجواء البلاد من خارج الحدود واضاف، انه خلال مناورات "ذوالفقار 99" يتم الرصد الكامل لتحركات القوات الاقليمية والدولية وكذلك توجيه التحليقات الهجومية وتحديد المسارات ومواقع الاهداف في الحالات الضرورية والاضطرارية.

وقد انطلقت مناورات "ذوالفقار 99" المشتركة للجيش الايراني صباح اليوم الخميس جنوب البلاد بمشاركة القوات البحرية والبرية والجوية والدفاع الجوي على مساحة 2 مليون كم مربع من شرق مضيق هرمز وبحر عمان الى شمال المحيط الهندي 10 درجة شمال.

وأوضح المتحدث باسم مناورات ذوالفقار 99 العميد شهرام إيراني أنه: تم إنجاز المرحلة الأولى بالمناورات وفق المخطط المرسوم لها سلفا، حيث أثبتت قوة الجيش في تنفيذ مهامه على أرض الواقع برا وبحرا وجوا.

وخلال المناورات قامت قطع "آذرخش" و"شهاب" و"رعد" المدمرة والمزودة بمنصات لرجم المقذوفات وقاذفات "دهلاويه" بإطلاق صواريخ واستهداف قطع العدو العائمة.

كما تدربت القوات الخاصة وقوات المشاة على التصدي لأي محاولات تسلل عسكري قد تقوم به أي قوات معادية للأراضي الإيرانية.

مرة أخرى يطلق الجيش الإيراني مناورات عسكرية في تلك المناطق، ومن جديد يسعى لإظهار جزء من قدرات إيران للدفاع عن نفسها وضمان الأمن في المنطقة.
 
رقم : 885496
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم