0
الاثنين 14 أيلول 2020 ساعة 11:04

سوريا.. افتتاح المدارس بين مؤيد ومعارض

سوريا.. افتتاح المدارس بين مؤيد ومعارض
نحو 3 ملايين و800 ألف طالب وتلميذ من مختلف المراحل التعليمية توجهوا إلى نحو الف واربعمائة مدرسة فتحت ابوابها لاستقبالهم في سوريا في ظل الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا في قرار حكومي وازن بين مطلبين أساسيين هما التعليم والصحة.

وقالت هالة اقبيق مديرة احدى المدارس في سوريا:"اتخذنا كل الإجراءات الوقائية المتبعة من وزارة الصحة ووزارة التربية، نحن في مدخل المدارس نقوم بقياس درجات الحرارة والطلاب يدخلون مع كمامتهم ويستخدمون المعقمات التي دائما متواجدة في المدرسة للكادر التدريسي والطلاب كذلك هناك جهاز تعقيم تعقم الطالب قبل دخوله الى الصف".

بين معارض للقرار عودة المدارس والمؤيد له، انقسم الشارع السوري، وسط اجواء من الحذر والترقب بالرغم من الاجراءات الصحية التي اقرتها وزارتي التربية والصحة في البلاد.

وقالت مواطنة سورية:"كل الدول حاليا تقوم بفتح المدارس ومن المؤكد لن افوت الفرصة لإرسال اولادي الى المدرسة، انا افكر اذا تركت اولادي في البيت ويقابلون الآخرون الذين ذهبوا الى المدرسة ما استفادوا من التواجد في البيت في حال الآخرون ذهبوا الى المدرسة؟".

من جانب آخر قال مواطن سوري آخر:"الأطفال الصغار لا يلتزمون بالتعليمات لكن الكبار بالمرحلة الثانوية وما شابه يلتزمون بالإجراءات الوقائية، انا صراحة ضد ذهاب الأطفال الصغار الى المدرسة".

افتتاح مدارس سورية، ارتفع معه اصوات الخبراء الذين اكدو على الحاجة الشديدة لجهود استثنائية لدى الكادر التدريسي بالتشارك مع الاهالي في نشر ثقافة الاجراءات الاحترازية بين الطلاب.

بعد الإضطراب في العملية التعليمية على مستوى العالم بسبب فيروس كورونا تعود مدارس سوريا لدورها التعليمي في بناء الإنسان وتقويض الفقر العلمي للطلاب.
رقم : 886131
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم