0
الخميس 15 تشرين الأول 2020 ساعة 17:25

تحرير الأسرى اليمنيين.. انتصار انساني وعسكري وسياسي

تحرير الأسرى اليمنيين.. انتصار انساني وعسكري وسياسي
أكثر من 1081 أسيرا يجري إطلاق سراحهم اليوم الخميس وغدا الجمعة بموجب الاتفاق الذي أبرم في سويسرا الشهر الماضي في عملية تبادل هي الأكبر منذ بداية العدوان السعودي على اليمن.

لجنة شؤون الأسرى اليمنية أكدت نقل 249 أسيرا من القوات المشتركة من مطار الرياض إلى مطار صنعاء، مشيرة إلى أن عملية التبادل ليوم الغد ستشمل 200 أسير يمني مقابل 251 لتحالف العدوان، فيما ذكرت مصادر سعودية أن صفقة التبادل ستضم 681 أسيرا يمنيا مقابل 400 أسير للعدوان، مؤكدة أن من بين المفرج عنهم 15 سعوديا و4 سودانيين.

وافاد مصدر من مطار العاصمة صنعاء ان بعض الاسرى يعانون من حالة التعديب الذين تعرضوا لها خلال الاسر، مشيراً الى ان سيتم معالجتهم خلال وصولهم، مضيفا ان استكمال عملية التبادل ليوم غد الجمعة ستتم بتبادل 200 من أسرى القوات المشتركة اليمنية مقابل 251 أسيراً تابعاً لتحالف العدوان.
 
وأشاد المبعوث الدولي مارتن غريفيث بالاتفاق الذي تم التوصل اليه الشهر الماضي في محادثات سويسرا، واصفا إياه بالإنجاز المهم للغاية.

وقالت متحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن الفرق الدولية جاهزة في عدد من المطارات المشاركة في عملية النقل.

من جانبه رحب رئيس المجلس السياسي اليمني الأعلى مهدي المشاط بالخطوة ووصفها بالإيجابية والمتقدمة، داعيا إلى استكمال الإجراءات الفعالة للانتقال دون مماطلة إلى الدفعات التي تليها، وطالب بإدانة استمرار تحالف العدوان حجز سفن الوقود.
 
ومن جهته أكد المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية "العميد يحيى سريع"، أن إنجاز المرحلة الأولى من تبادل الأسرى مع قوى العدوان نجاح كبير إنسانيا وسياسيا وعسكريا.
 
وأوضح العميد يحيى سريع في مطار صنعاء أن الإنجاز اليوم أتى نتيجة تحرك كبير من قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي رغم التعنت الكبير من قوى العدوان.
 
وأشار إلى أن بعض الأسرى المحررين اليوم لهم قرابة 5 سنوات في الأسر لدى قوى العدوان، مؤكدا أننا نهتم بأسرى العدو ونقدم لهم الخدمات بعكس ما يقوم به الطرف الآخر.
 
وبارك لأسر الأبطال المحررين اليوم، مؤكدا بذل كل ما بوسعنا لإخراج كل أسرانا من سجون المحتلين.
 
وفي السياق أكد العميد يحيى سريع أن العدوان قلق من الاقتراب العسكري من مدينة مأرب، وهذا الأمر أدى للضغط عليهم في مسار التفاوض.
 
وأكد ناطق القوات المسلحة أن لدينا الجهوزية الكاملة في كل الميادين، ونحن حاضرون لعمليات كبيرة إن لم يتجاوب العدوان مع دعوات السلام وحقن الدماء.
 
ومن جانبه فقد بارك رئيس الوفد الوطني اليمني المفاوض محمد عبدالسلام للشعب اليمني عملية تبادل الأسرى وبالخصوص أهالي الأسرى المحررين.
 
وقال عبدالسلام  إن "القيادة الثورة تولي أهمية كبرى لملف الأسرى كونه مسؤولية أخلاقية وإنسانية ودينية".
 
وأوضح عبدالسلام أن عملية التبادل تأتي في سياق معركة النفس الطويل، وأن دعم الجانب العسكري له دور مهم في هذا الجانب، لافتًا إلى أن ليل الظلام ينجلي مهما طال، وسنكون أمام إنجازات أخرى بإذن الله.
 
وذكر أن عملية التبادل شملت الإفراج عن أسرى سعوديين وسودانيين لتشجيع الطرف الآخر، مشيرًا إلى أن الفريق الوطني قدم تنازلا كبيرا في هذا الجانب.
 
وطمأن عبدالسلام أهالي بقية الأسرى أن الفريق الوطني سيتابع هذا الملف حتى خروج آخر أسير من سجون العدوان.
 
وأكد أن الفريق الوطني على استعداد للدخول في صفقة تبادل للأسرى الكل مقابل الكل، بحسب ما تم طرحه في السويد.
 
وذكر أن الأسرى السعوديين الذي شملتهم عملية التبادل هم جزء فقط من الأسرى السعوديين، لافتًا إلى أن وجود الأسرى السعوديين هو أحد نقاط القوة.
 
وقال عبدالسلام "نحن نقدم سعوديين وسودانيين في حين نطالب بأسرانا اليمنيين"، مضيفًا أن "هذه الخطوات تعيد الأمل في بناء السلام، ونحن قدمنا عروضا لتنفيذ مثل هذه الخطوة.
 
وتوقع عبدالسلام أن تنعكس هذه العملية إيجابا على الملف السياسي.
 
وتابع أن "الحالة التي وصلنا إليها هي حالة طبيعية، ولا بد أن نصل إلى وقف العدوان ورفع الحصار"، موضحًا أن الصفقة ليست سياسية بل صفقة إنسانية يستفيد منها الجميع.
 
وتقدم محمد عبدالسلام بالشكر للصليب الأحمر الدولي والأمم المتحدة على جهودهم، متمنيا أن يستمروا في مثل هذه الخطوات.
 
وفي سايق متصل أكد وزير الإعلام اليمني "ضيف الله الشامي"، أن القيادة الثورية والسياسية والشعب اليمني لن تفرط بأي أسير من الجيش واللجان الشعبية.
 
و قال الشامي “أتت عملية تبادل الأسرى بعد متابعة دقيقة من قيادة الدولة وقائد الثورة الذي أكد على إنسانية هذا الملف”.. لافتاً إلى أن الفرحة اليوم هي فرحة كل اليمن..مشيدا بالتوافد الشعبي الذي بدأ إلى محيط المطار.
 
وأشار إلى أن العديد من الوفود تقاطرت بشكل عفوي من المحافظات للمشاركة في استقبال الأسرى المحررين.. واصفاً المشهد بالقول”نقرأ اليوم عناوين النصر على وجوه أبناء الشعب اليمني”.
 
وطمئن وزير الإعلام أهالي الأسرى غير المفرج عنهم اليوم .. مؤكداً وجود الكثير من وسائل الضغط على العدو للإفراج عن كل الأسرى.
 
 
رقم : 892239
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
إخترنا لکم