0
الأربعاء 21 تشرين الأول 2020 ساعة 19:28

الرعب يملأ قلوب الصهاينة فوق الأرض وتحتها

الرعب يملأ قلوب الصهاينة فوق الأرض وتحتها
على الرغم من أن الهدف الرئيسي من اعلان الكيان الاسرائيلي عن مشروع بناء الجدار الاسمنتي تحت الأرض في المناطق التي تحيط بقطاع غزة هو للبرهنة على قوتهم وقدراتهم وطمئنة المستوطنين، الا انه يشير في نفس الوقت على مدى الرعب الذي يملأ قلوب الصهاينة من المقاومة الفلسطينية.

وذكر تقرير للقناة 12 العبرية ان مشروع العائق الارضي بدأ منذ حوالي 5 سنوات بتكلفة 3 مليارات شيكل وان الجدار ، الذي من المتوقع أن يتم الانتهاء منه في غضون خمسة أشهر ، هو في الواقع جدار خرساني تحت الأرض بعرض متر ونصف وعمق عشرات الأمتار ويغطي كل 65 كيلومترًا من حدود قطاع غزة. ويعتقد الاحتلال ان هذا الجدار قطع أهم مشروع إستراتيجي لحماس وهي الأنفاق حسب التقرير .

وقالت القناة أنه تم إطلاق مشروع الجدار، الذي من المتوقع أن يتم الانتهاء منه قريبًا ،وهو لا يحتوي فقط على جدار خرساني تحت الأرض ، ولكن أيضًا سياجًا علويًا استقرائيًا يبلغ ارتفاعه 6 أمتار ، والذي يصدر إشارات بمجرد لمسه.

ومن المؤكد أن علامات الاستفهام والتعجب ستثار عندما تفاجأ حماس الكيان الصهيوني بانفاق أخرى، تستخدمها عند الحاجة.
رقم : 893332
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
السودان يدخل حظيرة التطبيع
27 تشرين الثاني 2020
إخترنا لکم