0
الخميس 29 تشرين الأول 2020 ساعة 22:26

اليمن.. حشود غفيرة إحياء للمولد النبوي الشريف

اليمن.. حشود غفيرة إحياء للمولد النبوي الشريف
ففي أمانة العاصمة يحتضن ميدان السبعين مئات الألاف من المواطنين الذين قدموا من مختلف مديريات الأمانة ومحافظة صنعاء، في حين لاتزال وفود ضيوف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تتوافد إلى الساحة.

وتوافدت الحشود الجماهيرية منذ الصباح الباكر إلى ميدان السبعين رافعة اللافتات المعبرة عن الفرح والابتهاج بمولد رسول الإنسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم، ورددت الهتافات المؤكدة على التمسك بهدي الرسول الأعظم والسير على نهجه.

واحتضنت الحشود الجماهيرية اسم محمد صلى الله عليه وآله وسلم في لوحة جسدت مدى حب وارتباط أبناء اليمن بالرسول الأعظم واحتفائهم بذكرى مولده الشريف.

تخلل الاحتفال الجماهيري قصائد وأناشيد وعروض حول أهمية الاحتفاء بهذه المناسبة الدينية العظيمة ودور اليمنيين في نصرة الرسول وحرصهم على تجديد الولاء له.

كما انطلقت الفعاليات الاحتفالية في ساحات صعدة، حجة، الحديدة، ذمار، إب، تعز ومحافظة عمران والبيضاء، بشكل متزامن بتفاعل شعبي ورسمي كبير وحضور منقطع النظير يعكس الحب والولاء للرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم.

وتحظى الفعاليات الاحتفالية لهذا العام بتغطية إعلامية وتلفزيونية متميزة، حيث يتم البث المباشر من أكثر من سبع ساحات بشكل متزامن، على قناة المسيرة والقنوات المحلية والعالمية.

وفي هذه المناسبة العظيمة أكد قائد حركة انصارالله اليمنية السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ان الظلاميون عملوا على إزاحة حقائق مهمة أبرزها الإيمان بالله بالشكل الصحيح الذي بلّغه الأنبياء والرسل.

وفي كلمة مباشرة بجموع أبناء الشعب اليمني المجتمعين بذكرى مولد الرسول الأكرم بساحة السبعين في العاصمة صنعاء قال السيد الحوثي إن أي مخالفة لمنظومة التعليمات الإلهية لها آثار سلبية على واقع الإنسان ومحيطه.

واضاف السيد الحوثي ان الظلاميون عملوا على إزاحة حقائق مهمة أبرزها الإيمان بالله بالشكل الصحيح الذي بلّغه الأنبياء والرسل.

وقال اننا نبارك للأمة الإسلامية حلول ذكرى المولد النبوي الشريف شعبنا يحيي مناسبة المولد النبوي الشريف كمحطة تربوية وتعبوية وإيمانية.

وتابع قائلا: الأمة الإسلامية اليوم مشحونة بالمشاكل والأزمات، ويجب أن تكون مناسبة المولد النبوي محطة لمواجهة هذه التحديات.

واردف السيد الحوثي ان منشأ كل المشاكل الكبرى والمفاسد التي تعاني منها أمتنا والمجتمع البشري هو الانحراف عن رسالة الله وتعاليمه.

واكد ان الإيمان الذي ثمرته الطاعة لله تعالى ونظم شؤون الحياة وتحرر الإنسان من عبودية الطاغوت والاستعباد، هو أهم الحلول لمشاكلنا.

وحول الاساءة الفرنسية لنبي محمد (ص) وموقف الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تجاه الاسلام أفاد السيد الحوثي بالقول: ماكرون ليس إلا دمية من دمى الصهاينة اليهود، يدفعونه للإساءة للإسلام والرسول (ص).

وشدد قائد حركة انصارالله على ان طاغوت العصر المتمثل بأمريكا وإسرائيل ومن يدور في فلكهم هو امتداد للاعوجاج عن الصراط المستقيم، مضيفا ان نظام الغرب الذي يستبيح الإساءة لله ولأنبيائه ويمنع كشف مؤامرات اليهود الصهاينة شاهد على سيطرة اللوبي الصهيوني الكافر على الأنظمة الغربية والإعلام في الغرب.
 
 
 
رقم : 894832
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
السودان يدخل حظيرة التطبيع
27 تشرين الثاني 2020
إخترنا لکم