0
الثلاثاء 17 تشرين الثاني 2020 ساعة 19:11

أبرز التطوات على الساحة اليمنية 17-11-2020

أبرز التطوات على الساحة اليمنية 17-11-2020
وبحسب قيادة العمليات العسكرية في العاصمة صنعاء فقد خلصت إلى أن النصر النائي في الجوف ومأرب سيتحقق بتحرير عدد من المعسكرات الاستراتيجية الخنجر واللبنات وماس التي تتمركز فيها قوات مرتزقة تحالف العدوان السعودي،وقد قامت قيادة العمليات في صنعاء بالتخطيط وتنفيذ هذه الأمر وتمكنوا خلال الفترة الماضية من تحرير العديد من المناطق في محافظات البيضاء ومأرب والجوف.

وفي هذا الصدد فقد كشفت مصادر اخبارية أن أبطال الجيش واللجان الشعبية اليمنية تمكنوا خلال الفترة الماضية من تنفيذ عدة عمليات عسكرية واسعة النطاق ومذهلة، وتمكنوا من السيطرة على قاعدتي "الخنجر واللبنات" التي كانتا معقل لقوات تحالف العدوان السعودي في شمال غرب وجنوب محافظة الجوف، واستطاعوا تحرير جزء كبير من المناطق المحتلة بمحافظة الجوف.


ونجحت القوات اليمنية قبل عدة أيام بالقيام بعملية عسكرية مفاجئة وناجحة وتمكنوا من تطهير قاعدة "ماس" المهمة والحساسة للغاية من براثن تحالف العدوان السعودي، وصد زحوفات قامت بها عناصر تابعة لتحالف العدوان السعودي التي قاومت بكل قوتها في هذا المحور ولكنها فشلت وفضلت الفرار والنجاة بأرواحها.

الجدير بالذكر أن مرتزقة تحالف العدوان السعودي يدركون جيدا أنهم إذا فقدوا المحور الغربي لمحافظة مأرب، فإنهم سوف يخسرون أثمن قاعدة عسكرية للرياض في وسط اليمن والمتمثلة بقاعدة "ماس"، وهذه الهزيمة لن تكون فقط غير قابلة للتعويض عنها، بل ستكون لها عواقب كثيرة على الرياض ومرتزقتها.

وفي سياق متصل قال مصدر ميداني يتابع عن كثب التطورات في محافظة مأرب: إن "أبطال الجيش واللجان الشعبية اليمنية تمكنوا من التقدم في المحور الجنوبي الشرقي لقاعدة "ماس" الواقعة شمال غرب مديرية "مدغل" ونجحوا في السيطرة على مفرق "دومان" الهام والاستراتيجي بشكل كامل وطرد قوات تحالف العدوان السعودي من تلك المناطق.

وفي هذا الايام تدور اشتباكات عنيفة بين أبطال الجيش واللجان الشعبية اليمنية مع عناصر تابعة لتحالف العدوان السعودي في الضواحي الغربية والشمالية لقاعدة "ماس" العسكرية، ويسعى أبطال الجيش واللجان الشعبية اليمنية إلى إعادة استقرار الأوضاع على الأرض وتأمين أطراف هذه القاعدة العسكرية المهمة. وقاعدة "ماس" العسكرية هي آخر وأهم مقرات تحالف العدوان السعودي في غرب وشمال غرب محافظة مأرب وهي نقطة الاتصال بين مدينة مأرب ومدينة صنعاء (العاصمة).

ومع تطهير هذه القاعدة المهمة، سيتم تحرير مديريات "مدغل ورغوان" الواقعتين في شمال غرب محافظة مأرب من احتلال قوات ومرتزقة تحالف العدوان السعودي.

ووفقاً للعديد من المصادر الميدانية، تحاول عناصر تابعة لتحالف العدوان السعودي، بدعم كامل من الرياض، عرقلة عمليات تقدم أبطال الجيش واللجان الشعبية اليمنية في أطراف قواعد "الخنجر والبنات وماس" العسكرية الواقعة شمال غرب وجنوب محافظة الجوف وشمال غرب محافظة مأرب وذلك لأن خسارة مثلث "الخنجر - اللبنات وماس" يعني هزيمة مطلقة لهم في وسط اليمن.
رقم : 898390
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
السودان يدخل حظيرة التطبيع
27 تشرين الثاني 2020
إخترنا لکم