0
الأربعاء 18 تشرين الثاني 2020 ساعة 18:16

نافذ عزام : السلطة أقدمت على خطوة خاطئة بتوقيت خاطئ

نافذ عزام : السلطة أقدمت على خطوة خاطئة بتوقيت خاطئ
شدد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين نافذ عزام، اليوم الأربعاء، على أن إعلان السلطة عودة العلاقات مع الاحتلال، خطوة خاطئة وجاءت بالتوقيت الخاطئ.

وقال عزام في تصريح خاص لوكالة شهاب للأنباء:" إن إسرائيل لن تغير شيئا في سياساتها والرسالة التي أرسلتها بالأمس للسلطة رسالة عادية جدا لم تتضمن التزاما أو تعهدا بوقف الاستيطان أو التخلي عن مشروع ضم الأرضي في الضفة الغربية".

وتابع "الرسالة تحمل كلاما عاما تماما وكنا نظن أن الأفضل في هذه المرحلة هو التركيز على الموضوع الداخلي وتقوية البنيان الداخلي في مواجهة الخطر الذي تمثله إسرائيل علينا جميعا".

وأردف قائلا "نحن طوال الوقت نرفض العلاقة مع إسرائيل وفي هذا الوقت نرفضها أكثر خاصة بعد التجربة الطويلة التي خاضها المفاوض الفلسطيني التي تمخضت عن لا شيء، إسرائيل تزداد تعنتا وعلى مدى السنوات الماضية كانت الإدارة الأمريكية المتطرفة تدعمها في ظل ما تقوم به".

وأكد أن السلطة جربت موضوع العلاقة مع "إسرائيل" طوال السنوات الماضية ولم تكن هناك أية فوائد لمسها الشعب الفلسطيني.

وردا على سؤال حول مصير اجتماع الأمناء العامين في ضوء قرار السلطة عودة العلاقات قال "لا نعرف .. حتى الآن لم يتم تحديد ذلك".

ودعا عزام لضرورة أن تتركز الجهود لإحياء المشروع الوطني الذي نلتقي عليه جميعا والذي يمكن أن يشكل فرصة لتقوية الموقف الفلسطيني العام في مواجهة الاحتلال وكافة التحديات.
رقم : 898596
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم