0
السبت 21 تشرين الثاني 2020 ساعة 08:50

وزير الداخلية في حكومة الوفاق ينهي زيارته إلى فرنسا

وزير الداخلية في حكومة الوفاق ينهي زيارته إلى فرنسا
أنهى وزير الداخلية في حكومة الوفاق الليبية فتحي باشاغا، زيارة إلى فرنسا استغرقت 3 أيام، وجاءت غداة مؤتمر الحوار الليبي في تونس، وعشية استئناف جولة جديدة من الحوار.

ووفق تقرير نشره موقع ”إذاعة فرنسا الدولية“، وصل فتحي باشاغا في 18 تشرين الثاني / نوفمبر، إلى باريس، واستقبله في اليوم التالي وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، ونظيره جيرالد دارمانين، كما عقد اجتماعات أخرى في وزارة الدفاع قبل مغادرته العاصمة الفرنسية.

ووصف التقرير فتحي باشاغا بأنه“سياسي من الوزن الثقيل في طرابلس، وأحد اللاعبين الأساسيين في المشهد الليبي“، وقال إنه“كان يستجيب لدعوة فرنسا عندما اعترض الكثيرون في المعسكر غرب ليبيا على الزيارة“، في إشارة إلى تعارض توجهات وتحالفات حكومة الوفاق المسيطرة على الغرب الليبي والتي تحظى بدعم تركي وأوروبي واسع، مع فرنسا.

وتساءل التقرير:“هل تحاول فرنسا باستقبال فتحي باشاغا، استعادة نفوذها في طرابلس؟“ مشيرًا إلى أن“المحادثات المتعددة مع فتحي باشاغا في باريس هي جزء من ”اتصالات أوسع مع الليبيين“ تهدف إلى التنفيذ الكامل لوقف إطلاق النار، كما تقول وزارة الخارجية التي ترفض أي تحول دبلوماسي.“

وتابع التقرير أنه في الوقت الذي تواجه فرنسا اتهامات بالانحياز في ليبيا وبدعم المشير خليفة حفتر، في مواجهة حكومة الوفاق، أشار وزير الخارجية الفرنسي إلى ”دعم فرنسا للعملية السياسية، واستمرار الحوار الليبي لتطبيق اتفاق وقف إطلاق النار“.

وأوضح التقرير أنه ”بخصوص الاجتماع مع نظيره الفرنسي جيرالد دارمانين، قال وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا إنه ناقش التعاون الأمني، والهجرة، ومكافحة الإرهاب، وكتب فتحي باشاغا على ”تويتر“:“ستقدم لنا فرنسا المساعدة الفنية والمادية“ في إشارة إلى تدريب قوات الأمن من قبل الشرطة الفرنسية، كما تم توقيع اتفاقيات أمنية
مع شركات فرنسية متخصصة في الأمن، لا سيما لتحديد الهوية البيومترية للأشخاص.

وكان فتحي باشاغا من بين الأسماء المطروحة لخلافة فائز السراج على رأس حكومة وحدة وطنية يسعى الفرقاء السياسيون في ليبيا إلى تشكيلها وتحديد ملامحها في الجولة المقبلة من الحوار الذي يدور، الأسبوع المقبل، عبر تقنية الفيديو، بعد فشل مؤتمر حوار تونس بحسم هذه المسألة.
رقم : 899051
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
السودان يدخل حظيرة التطبيع
27 تشرين الثاني 2020
إخترنا لکم