0
السبت 9 كانون الثاني 2021 ساعة 20:53

العراقيون يصرخون بوجه أمريكا.. عقوبتكم وساف شرف للفياض

العراقيون يصرخون بوجه أمريكا.. عقوبتكم وساف شرف للفياض
فرض الحظر على كل شخص لديه اي علاقة مع المقاومة لم يعد امرا مستغربا خلال هذه الايام، فالح الفياض من المناضلين المعروفين ضد نظام حكم الطاغية صدام، وبعد ذلك اصبح من كبار المقاومين في العراق ضد الاحتلال الامريكي لبلاده .

الحظر على الفياض في الواقع ليس حظرا على شخص بل على رؤية وتوجه معارض للاحتلال الامريكي للعراق ، الرؤية التي تتجلى بشكل عملاني في الحشد الشعبي العراقي.

الحظر على فالح الفياض يهدف الى اضعاف الحشد الشعبي. وكانت امريكا قد حاولت احتواء هذه القوة ووضعها تحت رقابة مشددة من خلال الدعوة لدمجها في القوات المسحلة العراقية وفي طائرة رقابة الحكومة . كما ان امريكا حاولت خلال التظاهرات المطلبية التي شهدتها العراق خلال العام الماضي كيل الاتهامات الى الحشد الشعبي واتهام هذه القوة الشعبية بان ايديها ملوثة بدماء المتظاهرين، لكن هذه المؤامرت باءت بالفشل .

وفي هذا الصدد اعلن رئيس المجلس الأعلى همام حمودي رفضه لقرار الخزانة الامريكية بادراج رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض بقائمة العقوبات.

واعتبر حمودي في تصريح صحفي ذلك انتهاكا سافرا لسيادة الدولة العراقية ، مشيرا الى ان الحشد مؤسسة خاضعة لقيادة القائد العام للقوات المسلحة، والفياض شخصية حكومية ووطنية مجاهدة".

واكد حمودي : قرار الخزانة الامريكية هو امعان في عدوانية الإدارة الامريكية للحشد التي جسدتها باغتيال قادة النصر وقصف مقرات الحشد وقتل عشرات المجاهدين". ودعا حمودي الحكومة إلى اتخاذ موقف رسمي صارم وحازم تجاه ذلك.

ومن جانبه اعتبر النائب عن تحالف الفتح فاضل جابر , السبت , ادراج رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض ضمن قائمة العقوبات الامريكية بانه جزء من المسلسل الأمريكي لاستهداف الحشد الشعبي المقدس .

كما انتقد جابر الصمت الحكومي ازاء هذا الاستهداف وقال ان ” عدم الرد المباشر وصدور موقف حكومي بالدفاع عن رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض خاصة وانه مسؤول حكومي بارز إزاء ادراجه ضمن قائمة عقوبات الخزانة الامريكية فيه الف علامة استفهام ” , واصفا ” ذلك الصمت بـ المقلق ” .

وأضاف ان ” ادراج رئيس هيئة الحشد الشعبي المجاهد فالح الفياض هو جزء من عملية الاستهدافات المستمرة على الحشد الشعبي المقدس”.

وطالب جابر الحكومة بضرورة “بيان موقفها من القرار الأمريكي المجحف بحق ابرز مسؤوليها الحكوميين ” .

 ومن جهتها اعربت وزارة الخارجية العراقية، السبت، عن استغرابها من القرار الصادر عن الخزانة الأمريكيّة بحقِّ  رئيس هيئة الحشد الشعبيّ فالح الفيّاض، فيما تعهدت بمتابعة الموضوع.

وذكر بيان للوزارة ان "وزارة الخارجيّة تعرب عن استغرابها من القرار الصادر عن الخزانة الأمريكيّة بحقِّ رئيس هيئة الحشد الشعبيّ فالح الفيّاض"، مؤكداً ان "القرار مثّل مفاجأة غير مقبولة".

وأضاف ان "الوزارة ستتابع بعناية مع الإدارة الحالية والجديدة في واشنطن جميع القرارات الصادرة عن وزارة الخزانة الامريكيّة بحقِّ أسماءٍ عراقيّة والعمل على معالجة تبعات ذلك".

وفرضت وزارةُ الخزانة الاميركية عقوباتٍ ضد رئيسِ هيئةِ الحشد الشعبي في العراق فالح الفياض تُصادرُ بموجبِها جميعَ اموالِ الفياض في الولاياتِ المتحدة.

وطالب مستشارُ الأمن القومي، قاسم الأعرجي وزارةَ الخزانة الأمريكية، إلى تصحيحِ خطئِها بقرارِ فرضِ عقوباتٍ على شخصيةٍ عراقية حكومية، ليس من الصحيح أنْ تكونَ ضمن قوائمِ العقوبات.

 
رقم : 909187
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
إخترنا لکم