0
الجمعة 2 نيسان 2021 ساعة 14:36

كورونا تحول بين الإيرانيين والاحتفال بيوم الطبيعة

كورونا تحول بين الإيرانيين والاحتفال بيوم الطبيعة
ويتشكل المشهد الاعتيادي للحدائق والمتنزهات الايرانية في نهاية عطلة النوروز والاحتفال بيوم الطبيعة او ما يسمى " سيزدة بدر"،من زحام غير مسبوق وسباق لاقتناء مكان بين احضان المروج الخضراء والأودية والسهول، في تقليد تاريخي وموروث شعبي يرمز لحب الطبيعة.

لكن المشهد هذا العام امتزج بنكهة كورونا ايضا والزم الايرانيين باحياء هذه المناسبة في منازلهم حفاظا على سلامتهم ومن حولهم كإجراء احترازي ضد الفيروس.

وخشية ان يتبع البعض نظرية 'كل ممنوع مرغوب، قامت الجهات المعنية باغلاق كافة الحدائق والمتنزهات وحثت السكان على البقاء في المنازل حفاظا على سلامتهم من تفشي الوباء.

يحيي الايرانيون يوم الطبيعة منذ قرون تعود لعمرالحضارة الايرانية لكنهم بسبب ظروف اليوم يستعدون لمرحلة مقبلة يتمنون فيها انتهاء شبح كورونا وعودة الحياة الى طبيعتها.
رقم : 924816
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
إخترنا لکم