0
الجمعة 2 نيسان 2021 ساعة 20:19

شرط ايران للعودة إلى الاتفاق النووي

شرط ايران للعودة إلى الاتفاق النووي
وضم الاجتماع ممثلين عن الصين وفرنسا والمانيا وروسيا وبريطانيا اضافة الى ايران. 

وفي هذا الصدد جددت ايران موقفها الصريح من تنفيذ بنود الاتفاق، فقد اعلن مصدر رفيع مطلع ان الجمهورية الاسلامية لن تتباحث مع اميركا سواء مباشرة او بصورة غير مباشرة مالم ترفع عنها اجراءات الحظر كليا، مضيفا انه طالما خرجت اميركا من الاتفاق دون مفاوضات وفرضت على ايران كل هذه الاجراءات فعليها ان ترفعها ايضا دون مفاوضات.

واوضح ان طهران لن توافق على مشروع ما سمي بالخطوة خطوة لرفع العقوبات، وانها لن تعود الى تعهداتها الا بعد رفع اجراءات الحظر بشكل كامل ثم التحقق من ذلك وفق المنهج الذي حدده قائد الثورة الاسلامية.

وفي سياق متصل قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف ان هذه المحادثات تهدف الى وضع اللمسات الاخيرة لرفع الحظر عن ايران يليها تراجع طهران عن خطوات خفض التزاماتها بالاتفاق النووي.

ظريف اكد ايضا انه لن يكون هناك لقاء اميركي ايراني مباشر ولا ضرورة لذلك.

من جهته اكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية عباس عراقجي ان رفع الحظر هو الخطوة الاولى لاحياء الاتفاق، وشدد على ان ايران ستوقف خطواتها النووية بمجرد رفع الحظر والتحقق من رفعه.

وهذا الاجتماع الافتراضي قد لاقى ردود افعال دولية جاءت بمعظمها ايجابية. فقد اشار السفيرُ الروسي لدى الوكالةِ الدولية للطقاة الذرية ميخائيل أوليانوف اِنَّ الاوضاعَ على المسار الصحيح، موضحاً اَنَّ الطريقَ لن يكونَ سهلاً وسيحتاجُ جهوداً مكثفة.

واضاف اوليانوف ان الأطراف المعنية تبدو مستعدة لبذلِ المزيدِ من الجهود.

بدوره رحب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس باستئناف المحادثات حيال الاتفاق النووي وقال ان وجود اتفاق سيكون إضافة لأمن المنطقة بأسرها وأفضل أساس للمحادثات حول القضايا المهمة الأخرى للاستقرار الإقليمي.

الخارجية الأمريكية اشارت الى محادثات غير مباشرة في إطار جهد لإحياء الاتفاق النووي. واضافت ان واشنطن لا تتوقع محادثات مباشرة مع طهران في الوقت الراهن لكنها منفتحة على المسألة.

واوضحت ان القضايا الرئيسية المقرر بحثها تشمل الخطوات المطلوبة من إيران للعودة للالتزام بالاتفاق وخطوات لتخفيف اجراءات الحظر بحسب قولها.

من جهتهِ قال الاتحادُ الأوروبي إنه سيكثفُ الاتصالاتِ المنفصلةَ في فيينا مع كلِ الدول الموقعةِ على الاتفاق وأمريكا.

التكتل الذي ينسق المحادثات بشأن الاتفاق النووي، قال ان المشاركين اتفقوا على استئناف هذه الدورة للجنة المشتركة في فيينا الأسبوع المقبل، من أجل التحديد الواضح لرفع الحظر عن طهران وتنفيذ الإجراءات النووية، بما في ذلك من خلال عقد اجتماعات مجموعات الخبراء ذات الصلة.

نجاح هذا الاجتماع وامثاله رهين اولا واخيرا بتنفيذ مطلب طهران برفع كامل لاجراءات الحظر، ولا غير.
رقم : 924886
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم