0
السبت 3 نيسان 2021 ساعة 00:26

وزير الدفاع اليمني: دول العدوان تبحث عن طريق للخروج من المستنقع

وزير الدفاع اليمني: دول العدوان تبحث عن طريق للخروج من المستنقع
وقال اللواء العاطفي في مقابلة تلفزيونية، "نملك المعلومات والإحداثيات التي تمكنا من هز كيان العدوان ولتغضب الرياض وواشنطن وتل أبيب"، مضيفاً "نمتلك اليوم زمام المبادرة والنفس الطويل والقدرة على توجيه ضرباتنا إلى أماكن لا يتوقعونها".

وأشار اللواء العاطفي إلى أن "دول العدوان بقيادة السعودية تمر بأسوأ أحوالها وتبحث اليوم عن طريق للخروج من مستنقع اليمن"، لافتاً إلى أن القوات اليمنية واللجان الشعبية تمكنت من ابتكار خطط عسكرية فاجأت قوى العدوان.

وأوضح اللواء الركن أنهُ رغم ما تعرضت له القوات المسلحة من ضربات مفاجئة اتجهت القيادة لوضع مسارات التعامل مع العدوان وكانت البداية بامتصاص الصدمة والعمل على تقليل الخسائر.

ولفت إلى أنه خلال الأعوام الأولى من العدوان أُنجزت مراحل مهمة على صعيد إعادة بناء القوات المسلحة وتحققت إنجازات كبيرة بالتزامن مع الإنجازات في الميدان.

وأضاف اللواء العاطفي "تم الإسراع في التوجه نحو إنتاج الأسلحة الخفيفة والمتوسطة في بداية العدوان، وهذا الأمر شكل دافعا لإنتاج أسلحة الردع الاستراتيجية".

وأكد وزير الدفاع أن الصواريخ الباليستية والمجنحة ودخول الطيران المسير على خط المعركة ومنظومات الدفاع الجوي والمنظومات البحرية عوامل شكلت نقلة من المعركة الدفاعية إلى الهجومية.

وتابع بالقول "نمتلك اليوم زمام المبادرة ونهدد وننفذ تهديداتنا ولدينا النفس الطويل والقدرة والإمكانات لتوجيه ضرباتنا إلى أماكن لا يتوقعها العدو".

وأشار إلى أن دول العدوان تمر بأسوأ الأحوال وتبحث اليوم عن طريق للخروج من مستنقع اليمن.

وبين وزير الدفاع أن القيادة الثورية والسياسية وضعت إعادة ترتيب صفوف القوات المسلحة على رأس أولوياتها وبذلت جهودا جبارا لإعادة تنظيم المؤسسة العسكرية.

وأوضح أن القدرات الدفاعية لليمن تعرضت للتآمر والتدمير في مراحل مختلفة من قبل الأمريكيين والسعوديين بدءا من تدمير منظومات الدفاع الجوي في عهد النظام السابق.

وأردف بالقول "في العام 2013 تم استدعاؤنا لجلسة مع لجنة هيكلة المؤسسة العسكرية وكانت اللجنة أمريكية أردنية وكانوا مصرين على النقاش بما يخص مجموعة ألوية الصواريخ التي كنت قائدها"، مشيرًا إلى أن لجنة الهيكلة الأمريكية الأردنية ناقشت مع قائد ألوية الحرس الجمهوري السابق اللواء علي الجائفي كافة تفاصيل قدرات ومخازن الألوية.

وقال وزير الدفاع العاطفي "عقدنا اجتماعا ثانيا في شهر أغسطس عام 2013 مع لجنة الهيكلة الأمريكية الأردنية وحينها ركزوا على مسألة الصواريخ وجهوزيتها".

واستطرد القول "ما شاهدناه من فتح معسكرات القوات المسلحة للأجانب والسماح لهم بتدمير أسلحة والتدخل بأمور أخرى أمر يعبر عن غياب سيادة اليمن في عهد النظام السابق".

وأضاف "بعد ثورة 21 سبتمبر أعدنا منظومات الصواريخ إلى جاهزيتها وطورناها وصنعنا صواريخ جديدة بعضها ظهر وبعضها سنكشف عنه في الوقت المناسب".

 
مصدر : وكالات
رقم : 924917
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم