0
السبت 3 نيسان 2021 ساعة 06:57

صالحي يتحدث عن حجم اليورانيوم المخصب وأخبار سارة ستعلن قريبا

صالحي يتحدث عن حجم اليورانيوم المخصب وأخبار سارة ستعلن قريبا
وقال صالحي في تصريح له مساء الجمعة عبر تطبيق "كلوب هاوس" بعنوان "الطاقة النووية وايران": لقد قبلنا القيود في الاتفاق النووي لكننا لم نتنازل عن اي حق بل قمنا بتعليق بعض الحقوق لفترة ما، مثلا ان لا نقوم بانتاج اليورانيوم والبلوتونيوم المعدني.

واكد بان الاتفاق النووي لم يؤثر على الطاقات النووية منها على سبيل المثال نصب 3 الاف عدد من اجهزة الطرد المركزي IR2m في غضون 3 اشهر والوصول الى انتاج سلسلة جهاز الطرد المركزي IR6 وامكانية نصب الف عدد منه في غضون عام واحد.

واضاف: لقد كان من المقرر وفق قرار مجلس الشورى الاسلامي انتاج 120 كغم من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمائة خلال عام واحد وقد بلغ انتاجنا منه لغاية الان 50 كغم وكنا قد تمكنا من استئناف انتاجه في غضون 24 ساعة.

واوضح بان العمل جار لصنع مفاعل في اراك تم تاكيد تصميمه من قبل الدول المتقدمة في الصناعة النووية واضاف: سيتم البدء ان شاء الله تعالى في غضون 5 الى 6 اشهر بعملية الاختبار البارد لمفاعل اراك للماء الثقيل.

وحول الاعتراف بحق ايران في تخصيب اليورانيوم قال: ان سلطان عمان الراحل كان قد وجه رسالة الى احمدي نجاد قال فيها ان اميركا تعترف رسميا بحق ايران في التخصيب وانتم ازيلوا هواجس اميركا.

وحول الاجتماع القادم للجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا قال: ان القضية التي سيتم بحثها حول الاتفاق النووي في فيينا خلال الاسبوع القادم (الثلاثاء) ستكون حول الامور الفنية.

ولفت الى التعاون الجيد بين ايران والصين في اطار مشروع مفاعل اراك وقال: ان جميع التصاميم التي انجزناها قد حظيت بتاكيد الاصدقاء الصينيين ولنا معها تعاون جيد نسبيا في الصناعة النووية وسيتم توسيع هذا التعاون في اطار وثيقة الاعوام الـ 25 القادمة.

وتابع صالحي: لقد كنا قبل الاتفاق النووي ننتج 5 اطنان من الكعكة الصفراء سنويا كمعدل وارتفع الى 40 طنا في كل من الاعوام الاربعة الاخيرة الا اننا تاخرنا قليلا خلال العام الاخير اذ بلغ 35 طنا بسبب كورونا.

واوضح بانه تم اتخاذ خطوات واسعة جدا في مجال الاندماج النووي وجرى توظيف استثمارات جيدة في هذا المجال وقال: سنعلن عن انباء سارة حول محركات الدفع النووي في غضون الاشهر القادمة.
رقم : 924936
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم