0
الاثنين 5 نيسان 2021 ساعة 17:31

الدفاع الايرانية: تطهير 95 بالمائة من الاراضي الموبوءة بالالغام في البلاد

الدفاع الايرانية: تطهير 95 بالمائة من الاراضي الموبوءة بالالغام في البلاد
وقال العميد سليماني في تصريحه اليوم الاثنين خلال المؤتمر الصحفي لمناسبة "اليوم العالمي للتوعية ازاء اخطار الالغام ومواجهتها" في الرد على سؤال حول مساحة الاراضي الموبوءة بالالغام والمواد المتفجرة المتبقية من فترة الحرب المفروضة في محافظات غرب وجنوب غرب البلاد: انه وبعد انتهاء فترة الدفاع المقدس على مدى 8 اعوام كان هنالك نحو 4 ملايين و 200 الف هكتار من الاراضي الموبوءة بمختلف انواع الالغام والمواد المتفجرة المتبقية من الحرب في 5 محافظات في غرب وجنوب غرب البلاد.

واضاف: ان نحو 1200 كم من الحدود البرية مع العراق كانت موبوءة باكثر من 20 مليونا من مختلف انواع الالغام والمواد المتفجرة المتبقية من الحرب حيث تم البدء بازالتها بعد انتهاء الحرب عام 1988 من قبل وزارة الدفاع والحرس الثوري باشراف وزارة الداخلية لغاية العام 1993.

وقال: انه وبعد تاسيس مركز ازالة الالغام بوزارة الدفاع في العام 1995 تم لغاية الان ازالة وكسح 2 مليون من مختلف انواع الالغام ونحو مليون من انواع العتاد من القنابل والقذائف والقنابل اليدوية.

واوضح بانه مع مضي الزمن تصبح عملية كسح الالغام اكثر صعوبة وتعقيدا نظرا لتغير اماكنها بسبب الامطار والسيول وانجراف التربة وتآكل الالغام بحيث يضطر العاملون في هذا المجال في الكثير من الاحيان على استخراجها من باطن الارض لمسافة متر الى 6 امتار.

واشار الى الانشطة الدولية للمركز ومنها المشاركة في المؤتمرات ذات الصلة وتبادل الخبرات مع الدول الاخرى ومن ضمن ذلك تاسيس لجنة مشتركة للتعاون مع العراق وتوقيع مذكرة تفاهم للتعاون بين مركز ازالة الالغام في الجمهورية الاسلامية واللجنة الدولية للصليب الاحمر وكذلك تبادل زيارات الوفود مع دول تعاني من مشكلة الالغام مثل كرواتيا والعراق وافغانستان.

وحول تاسيس مركز التدريب الدولي على ازالة الالغام قال: ان مركز ازالة الالغام وبهدف الارتقاء بالمستوى العلمي للانشطة المتعلقة بازالة الالغام قام في العام 2019 بتاسيس مجموعة تدريبية بعنوان "المركز الدولي الانساني لازالة الالغام في الجمهورية الاسلامية الايرانية" كي يتمكن من تقديم التدريبات ذات الصلة في هذا المجال بمستوى المعايير الوطنية والدولية للدول الاخرى التي تعاني من هذه المشكلة.

من جانبه قال رئيس مركز ازالة الالغام بالجمهورية الاسلامية الايرانية العميد محمد حسين امير احمدي بانه منذ تاسيس المركز عام 1995 استشهد 93 شخصا واصيب 118 اخرين بالاعاقة من الكوادر العاملة في مجال ازالة الالغام.

واوضح بان المعدل في الدول الاخرى يبلغ مصرع او جرح شخص واحد لازالة 10 الاف لغم فيما تبلغ النسبة في ايران استشهاد او جرح شخص واحد لازالة 100 الف لغم.

وقال: ان الدول المتشدقة بحقوق الانسان امتنعت عن تزويد البلاد بالمعرفة والخبرة وكذلك المعدات اللازمة في مجال ازالة الالغام.
مصدر : وكالات
رقم : 925381
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم