0
الاثنين 5 نيسان 2021 ساعة 17:57

طهران: جدول أعمال فيينا يركز على تنفيذ الاطراف الاخرى لتعهداتها

طهران: جدول أعمال فيينا يركز على تنفيذ الاطراف الاخرى لتعهداتها
وقال سعید خطیب‌ زادة، في تصريح صحفي اليوم الاثنين، ردا على سؤال حول اجتماع اللجنة المشتركة المنبثقة عن الاتفاق النووي: إن اجتماع يوم غد في فيينا لايختلف مطلقا عن الاجتماعات السابقة.

واضاف: إن اجتماع يوم غد هو اجتماع دوري للجنة المشتركة المنبثقة عن الاتفاق النووي بين ايران و 4+1 والذي يتماثل مع الاجتماعات السابقة التي انعقدت في الاشهر والاعوام السابقة.

وتابع: هذا الاجتماع كان مزمعا في آذار/ مارس الماضي الا ان تاريخه لم يحدد بشكل نهائي وتقرر انعقاده في نهايات الشهر الماضي حيث انعقد القسم الاول من الاجتماع بشكل افتراضي الا ان المفاوضات لم تكتمل واجتماع يوم غد الثلاثاء يعد استمرارا لها.

ولفت الى ان جدول اعمال الاجتماع المقبل يتضمن رفع الحظر الاميركي الجائر المفروض على ايران وبعبارة اخرى نهج تنفيذ الاطراف الاخرى لتعهداتها الواردة في الاتفاق.

ونوه الى ان اجتماع يوم غد سيحدد ما إذا كانت مجموعة 4+1 ستستجيب لمطالب ايران أم لا.

*وثيقة الشراكة الاستراتيجية بين ايران والصين

واشار الى وثيقة الشراكة الاستراتيجية بين ايران والصين، موضحا ان وزارة الخارجية ليست مسؤولة عن تنفيذها لكنها تضطلع بمسؤولية التنسيق وينبغي للسلطة التشريعية المساعدة بتنفيذ خارطة الطريق التي تم التوصل اليها.

ولفت الى ان وثيقة الشراكة الاستراتيجية بين ايران والصين ليست اتفاقا كما ان تواجد القوات الاجنبية في الاراضي الايرانية، مرفوض من الاساس لانه يتعارض مع الدستور وهذا الموضوع غير مطروح وليس سوى اثارة للهواجس.

وعما اذا كان ثمة احتمال للتوقيع على وثيقة مماثلة مع البلدان الاخرى رد بالايجاب، موضحا ان وثيقة وقعت مع روسيا سابقا وينبغي تحديثها.

ولفت خطيب زادة الى ان وثيقة مع الهند قد وقعت سابقا باسم بيان نيودلهي والتي لا ترتبط ببلد او بلدين، معربا عن اسفه لان البعض يمارس التضخيم حول بعض الامور.

ونوه الى ان اي اتفاق يتمخض عن خارطة طريق ينبغي ان تذكر فيه المدة والشروط المرتبطة في ذات الاتفاق.
مصدر : وكالات
رقم : 925412
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم