0
الثلاثاء 13 نيسان 2021 ساعة 20:32

عملية ‘‘الثلاثين من شعبان‘‘ تهز العمق السعودي

وكانت القوات المسلحة اليمنية قد اعلنت عن تنفيذ عملية الثلاثين من شعبان، والتي استهدفت مصافي شركة أرامكو في منطقتي جدة والجبيل ومواقع هامة في عمق العدو السعودي، وجددت التأكيد أن عملياتها مستمرة ومتصاعدة طالما استمر العدوان والحصار.

وأوضح الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية العميد “يحيى سريع” في بيان، أن عملية الثلاثين من شعبان نُفذت بـ17 طائرة مسيرة وصاروخا باليستيا.

وبين العميد سريع أن العملية استهدفت مصافي شركة أرامكو في منطقتي جدة والجبيل بـ10 طائرات مسيرة نوع صماد3، كما تم استهداف مواقع عسكرية حساسة في منطقتي خميس مشيط وجيزان بـ5 طائرات مسيرة نوع قاصف 2K وصاروخين بالستيين نوع بدر1.

وأشار العميد سريع إلى أن علمية الثلاثين من شعبان استمرت من مساء الاحد وحتى فجر يوم الاثنين، وقد حققت أهدافها بنجاح بفضل الله.

وكشفت رادات الرصد الملاحي ، توقفاً للرحلات الجوية في أجواء عددٍ من المدن السعودية على خلفية العملية النوعية لقوات صنعاء في العمق السعودي والتي استهدفت مصافي تكرير النفط لشركة أرامكو بجدة وعددٍ من المواقع العسكرية السعودية بجيزان وخميس ومشيط بعددٍ من الطائرات المسيرة و الصواريخ البالستية.

ومن المتوقع أن يؤدي توقف حركة الملاحة إلى خسائر كبيرة في قطاع النقل الجوي السعودي ويفرض على المطارات السعودية غرامات كبيرة ما يضاعف المأزق السعودي لاسيما مع الخسائر الكبيرة في مجال الطاقة بفعل التضرر الكبير لعملاق النفط السعودي جراء عمليات صنعاء.

النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي باركوا العملية وجددوا تاييدهم للقوات اليمنية واللجان الشعبية، واشار النشطاء الى ان السعودية تتلقى جزاء عدوانها على اليمن وان منظومات دفاعها الجوي أصبحت عاجزة بالكامل عن إيقاف أو حماية مواقعها والمنشآت الاستراتيجية.

وسخر النشطاء من موقف السعودية التي بدلا من القيام برصد هلال شهر رمضان المبارك رصدت الصارويخ الباليستية التي دكت مواقع هامة في السعودية وكبدتها خسائر كبيرة.

وويذكر أنه كان قد أعلن الجيش اليمني واللجان الشعبية يوم الاحد الفائت عن استهداف مطار جيزان وقاعدة الملك خالد في خميس مشيط السعودية. كما استهدفوا مرابض الطائرات الحربية في مطار جيزان وقاعدة الملك خالد بطائرتي "قاصف k2"، وذلك رداً على استمرار العدوان والحصار على اليمن، بحسب ما أكد الجيش اليمني.

وكانت القوات المسلحة اليمنيّة، أعلنت يوم الجمعة الماضي، استهداف مطار "أبها" الدولي في السعوديّة، بمسيّرة "قاصف 2" وتحقيق إصابات مباشرة. 

وسبق ذلك،  استهداف عنابر الطائرات الحربيّة في مطار جيزان جنوب السعوديّة بطائرة مسيّرة من نوع "قاصف 2".

واستهدفت  قاعدة الملك خالد الجوية السعودية كذلك الأسبوع الماضي، حيث أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع، عن استهداف "مواقع حساسة في قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط بطائرات مسيرة".
 
رقم : 927002
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم