0
السبت 9 تشرين الأول 2021 ساعة 19:04

درعا.. تسوية أوضاع المسلحين والمطلوبين في قرية نصيب

درعا.. تسوية أوضاع المسلحين والمطلوبين في قرية نصيب
وأفاد مراسل سانا بأن مركز التسوية الذي تم فتحه اليوم في قرية نصيب جنوب شرق مدينة درعا شهد منذ الصباح توافد عدد من المسلحين والمطلوبين والفارين من القرية وقريتي أم المياذن والطيبة لتسوية أوضاعهم وتسليم السلاح الذي كان بحوزة بعضهم إلى الجيش تنفيذاً لاتفاق التسوية الذي طرحته الدولة.

وبحسب سانا أعرب عدد من أهالي المدينة عن ارتياحهم لإطلاق عملية التسوية وعودة العشرات من الشباب إلى ممارسة حياتهم الطبيعية.

إبراهيم زريقات من وجهاء القرية قال: “التسويات مطلب عام لأهالي نصيب لعودة مؤسسات الدولة لممارسة عملها بالتوازي مع عودة المطلوبين لحياتهم الطبيعية والفارين من الخدمة للانضمام إلى صفوف الجيش العربي السوري للدفاع عن الوطن وتحقيق الانتصارات على الأعداء”.

قاسم المفعلاني أعرب “عن شكره للدولة لإطلاق التسوية لشباب نصيب والقرى المحيطة “مؤكداً أن التسوية “فرصة للشباب الذين انحرفوا للعودة إلى حضن الوطن والمساهمة في بنائه”.

ولفت حكمت الراضي إلى أن “التسويات ساعة انتصار انتظرها الناس ليعودوا إلى ممارسة حياتهم الطبيعية”.

وشهدت محافظة درعا خلال الأيام الماضية عمليات تسوية أوضاع مماثلة بدءاً من حي درعا البلد في المدينة وقرية اليادودة وبلدة مزيريب ولاحقا في مدينة طفس وبلدة تل شهاب وقرى وبلدات حوض اليرموك بالريف الشمالي الغربي وفى مدن نوى وجاسم والصنمين وما حولها بالريف الشمالي والتي شهدت أيضاً انتشاراً لوحدات الجيش العربي السوري لضمان الأمن والاستقرار وعودة الحياة إلى طبيعتها.
رقم : 957957
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
إخترنا لکم