0
السبت 8 كانون الثاني 2022 ساعة 11:55

أمن السلطة الفلسطينية يفرج عن نجل الزبيدي بعد ضربه واعتقاله

أمن السلطة الفلسطينية يفرج عن نجل الزبيدي بعد ضربه واعتقاله
وكانت قوات السلطة الأمنية اعتقلت ،أمس الجمعة، على عدة شبان بينهم نجل الأسير الزبيدي في مدينة جنين قبل اعتقالهم، ورد مسلحون بإطلاق نار كثيف صوب عدد من مقراتها الأمنية.

وأظهر مقطع فيديو تداوله نشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي، لحظة قيام عناصر من أمن السلطة بالاعتداء بالضرب بالأيدي والهراوات على الشاب محمد الزبيدي.

وأفادت مصادر محلية أن العناصر الأمنية زجت بالشاب الزبيدي مع آخرين في أحد مركباتها واقتادتهم إلى جهة غير معلومة.

واستنكرت مجموعة "محامون من أجل العدالة" الحقوقية اعتداء أجهزة السلطة على المواطن محمد الزبيدي.

وأكدت أن هذا السلوك "يعكس عدم انضباط في صفوف عناصر الأمن وتجاوز فاضح للقانون".

وعلى إثر ذلك، سادت حالة من التوتر الشدية في المدينة وسمعت أصوات إطلاق نار كثيف في أكثر من منطقة بجنين، وسط استنفار واسع لعشرات المسلحين.

وأفاد شهود عيان أن المسلحين استهدفوا بأسلحة رشاشة عدد من المقرات الأمنية للسلطة التي بدورها استدعت عززت من انتشار قواتها في جنين.

ويعد زكريا الزبيدي أحد قادة كتائب شهداء الأقصى في الضفة الغربية خلال انتفاضة الأقصى وكان تمكن من الهروب من سجن "جبلوع" الإسرائيلي شديد التحصين في سبتمبر الماضي ضمن أسرى "نفق الحرية" الستة، قبل إعادة اعتقالهم لاحقا.

يشار إلى أن مدينة جنين ومخيمها تشهد اشتباكات ومناوشات بين الفينة والأخرى مسلحين يتبعون لفصائل المقاومة الفلسطينية وقوات السلطة الفلسطينية التي تتعقب من تزعم أنهم "خارجين عن القانون".

وكان رئيس السلطة محمود عباس أقال قادة الأجهزة الأمنية في مدينة جنين عقب المشاركة العلنية اللافتة لمسلحي كتائب القسام في تشييع جثمان القائد الوطني وصفي قبها يوم 12 نوفمبر 2021.

وشمل ذلك إيقاف عدد من كبار أعضاء المخابرات والأمن الوقائي والعسكري والمخابرات العامة، كل ذلك من الشرطة الزرقاء ومحافظ جنين.

ومطلع الشهر الحالي، أعلن رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيف كوخافي، أن قوات الاحتلال كانت على وشك تنفيذ عملية عسكرية واسعة في جنين قبل شهور لكن أجهزة أمن السلطة نفذت المهمة بضغط من الاحتلال.

ونقلت القناة 12 العبرية عن كوخافي قوله خلال جلسة مغلقة مع ضباط وسياسيين في كيان الاحتلال أن السلطة اعتقلت عدداً كبير من المقاومين، وصادرت أسلحة وعتاد، ودخلت إلى مخيم جنين بدلا عن قوات الاحتلال.

وتصاعدت المقاومة المسلحة في جنين بشكل لافت خلال الآونة الأخيرة، خاصة في الفترة التي تزامنت مع معركة “سيف القدس” في غزة والعدوان على القدس والضفة وأراضي الـ48.
مصدر : وكالات
رقم : 972512
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
الرعب من مدرسة سليماني
18 كانون الثاني 2022
إخترنا لکم