0
السبت 8 كانون الثاني 2022 ساعة 14:49

'النواب الليبي' يحذر من خطورة حملات التحريض على العنف ضده

وحسب بيان أصدرته لجنة الشؤون الداخلية في مجلس النواب الليبي، فقد أكد سليمان الحراري رئيس اللجنة على "بالغ قلقه من تصاعد حملات الكراهية والتحريض السياسي وخاصة على مجلس النواب وأعضائه".

البيان الذي تم نشره عبر الموقع الإلكتروني للمجلس، وصفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ألقى مسؤولية هذا التحريض على "الخطاب الإعلامي المنفلت، وعلى وسائل التواصل الاجتماعي التي تحولت إلى منصات للتحريض والكراهية ونشر المعلومات المغلوطة" .

وفيما أكد رئيس لجنة الشؤون الداخلية بمجلس النواب على "احترام حرية التعبير والإعلام وحق التظاهر السلمي"، فقد شدد على وجوب أن يكون ذلك كله "في إطار احترام القانون"، حسب تعبيره.

وجدد الحراري شكره لـ "عناصر أمن المجلس التي مارست أقصى حدود ضبط النفس، خلال المظاهرة التي صاحبت جلسة المجلس الاثنين الماضي رغم خروج بعض المتظاهرين عن الأُطر القانونية للتظاهر"، على حد قوله.

ودعا البيان "الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم في المحافظة على الأمن والاستقرار وخلق الظروف المناسبة للحوار وللعمل السياسي لإجراء الانتخابات في اقرب وقت تلبية لتطلعات الشعب الليبي" .

وكان ليبيون قد نظموا وقفة احتجاجية أمام مجلس النواب أثناء جلسته لاستجواب رئيس المفوضية عماد السايح، للمطالبة بتحديد موعد الانتخابات، مطالبين تحديد موعد لإجراء الانتخابات، مؤكدين رفضهم الدخول في مرحلة انتقالية جديدة.
مصدر : وكالات
رقم : 972539
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
الرعب من مدرسة سليماني
18 كانون الثاني 2022
إخترنا لکم