0
السبت 28 أيار 2022 ساعة 16:05

ايران تزيح الستار عن سلاحين ستراتيجيين حديثين

ايران تزيح الستار عن سلاحين ستراتيجيين حديثين
وافادت مصادر ان هذه المراسم اقيمت برعاية رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، اللواء محمد باقري، الذي قام بزيارة تفقدية للقادة 313 اليوم.

وبحسب هذا التقرير، فإن الصاروخ "حيدر –1" المنتج محليا، يبلغ مداه 200 كيلومتر في الساعة، وتصل سرعته الى 1000 كيلومتر -ساعة ويُطلق من الطائرات المسيرة "فطرس" و "كمان22".

وعن المسيرة حيدر -2، فقد ورد في التقرير ايضا، انها طائرة من دون طيار محملة بواسطة المروحية من طراز 214 التابعة لسلاح الجو بالجيش الايراني، والتي ازيح الستار عنها لاول مرة اليوم برعاية اللواء باقري.

وزار رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري، اليوم القاعدة 313 العسكرية للجيش الايراني المخصصة للطائرات المسيرة.

وقد تفقد اللواء باقري في هذه الزيارة أحدث الانجازات الايرانية في مجال انتاج انواع الطائرات المسيرة العسكرية الهجومية بعيدة المدى بالجيش الايراني.

وبعد انضمام هذه القاعدة التي بنيت على عمق مئات الامتار في باطن الارض، الى الخدمة، فقد أصبحت ايران القوة الاكثر تطورا في مجال الطائرات المسيرة على صعيد المنطقة.

وقال رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة "اللواء محمد باقري" : ان الجيش الايراني وفي ضوء وعيه ازاء طبيعة الصراعات المستقبلة، داب على تجهيز نفسه باحدث المعدات والاعتدة العسكرية التقنية، وانطلاقا من هذه الرؤية حقق انجازات ملفتة على صعيد انتاج الطائرات المسيرة لحد اليوم.

"اللواء باقري" ادلى بهذا التصريح، امام جمع من القادة والمسؤولين لدى القاعدة 313 التابعة للجيش الايراني والمخصصة لتصنيع المسيرات.

واعرب رئيس هيئة الاركان، عن ارتياحه لتعاظم اقتدار الجيش الايراني عبر انجازاته الملفتة في مجال تصنيع الطائرات من دون طيار.

ولفت، بان المواجهات العسكرية الراهنة بجميع اشكالها الدفاعية والهجومية والبرية والبحرية والجوية والدفاع الجوي والحروب السيبرانية والعمليات الاستطلاعية وما شاكل ذلك، عززت من دور الطائرات المسيرة الحديثة والمتطورة مقارنة بسائر المعدات والاجهزة الستراتيجية.

واستدل اللواء باقري في هذا السياق، بالتجارب التي خلفتها المعارك الاخيرة في منطقة القوقاز واوكرانيا، وقبلها خلال الحرب ضد الارهاب في سوريا والعراق؛ مبينا ان هذه الخبرات تؤكد على دور الطائرات من دون طيار الاستثنائي والمتعاظم يوما بعد يوم.

وفي جانب اخر من تصريحاته، قال رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية : اننا لن نقلل من شان التهديدات التي من حولنا على الاطلاق، ولا نعتبر عدونا نائما، بل سنواصل رصد تحركاته بكل جاهزية وتاهب.

وبدوره أكد القائد العام للجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي أن تحسين قدرات الطائرات الإيرانية المسيرة أمر لا يمكن إيقافه.

وقال اللواء موسوي، خلال زيارة القاعدة 313 للطائرات المسيرة: لقد أتيحت لنا اليوم الفرصة لعرض جزء من قدرة الطائرات المسيرة لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية. وقد تم توفير كل هذه الامكانات تماشياً مع توجيهات القائد العام للقوات المسلحة وسياسات هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة حتى نتمكن من القيام بواجبنا الأساسي في الدفاع عن استقلال ونظام الجمهورية الإسلامية وحدودها وتوفير أمن الشعب الايراني العظيم بوجه أي تهديد محتمل.

وأضاف: تعمل القوات المسلحة الإيرانية على تعزيز قدرتها القتالية بقدر الحاجة، وتحقيق هذا الهدف، في جميع المجالات، وخاصة في مجال قدرات الطائرات المسيرة، هو بالاعتماد على القدرات الوطنية والشباب حتى لاحظتم اليوم هنا جزءا منها مجهز بمجموعة متنوعة من الأسلحة والمعدات الإيرانية.

وتابع، إن أكبر إنجازاتنا هي أننا لا نعتمد على أي أحد، ونوفر كل ما نحتاجه للدفاع عن البلاد وتنفيذ المهام، وعلى الإطلاق، لا يمكن إيقاف تحسين القدرات القتالية، بما في ذلك تعزيز قدرة الطائرات المسيرة.
رقم : 996527
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
إخترنا لکم