?>?> عملية بطولية في مستوطنة ‘‘اريئيل‘‘ بسلفيت - اسلام تايمز
0
الثلاثاء 15 تشرين الثاني 2022 ساعة 12:38

عملية بطولية في مستوطنة ‘‘اريئيل‘‘ بسلفيت

ملف مرفقوقالت القناة 14 العبرية: "تم مقتل مستوطن وإصابة 4 آخرين بجراح وصفت بالخطيرة واحدة منها بجراح حرجة جداً، بعد طعنهم في محطة وقود داخل مستوطنة "أريئيل" الصناعية المقامة على أراضي سلفيت.

وقالت ما تسمى "نجمة داود الحمراء": "إنه قتل مستوطن وأصيب 4 آخرين أحدهم جراحه حرجة جداً واثنتين خطيرة وواحدة متوسطة في عملية الطعن في منطقة "أريئيل" الصناعية"، موضحة أنه تم إطلاق النار على المنفذ ما أدى لاستشهاده.

وفي وقت سابق، قالت القناة العبرية زاعمةً:" أن عمليات بحث تجري عن منفذ ثاني شارك في عملية مستوطنة "أريئيل" الصناعية المقامة على أراضي سلفيت.

وشهدت الضفة الغربية والقدس تصاعدا ملحوظا ونوعيا في أعمال المقاومة خلال شهر أكتوبر /تشرين الأول الماضي.

وسجل مركز معلومات فلسطين -معطى- (1999) عملا مقاوماً، بما يعادل ضعف ما تم رصده خلال شهر سبتمبر الماضي.

وتنوعت أعمال المقاومة ما بين عمليات إطلاق نار وعمليات دهس وطعن وزرع عبوات ناسفة وإلقاء مفرقعات نارية وزجاجات حارقة على مجموعات المستوطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، والتي أسفرت في مجموعها عن مقتل جنديين ومستوطن، وجرح (81) آخرين بجراح مختلفة.

وفي السياق فقد أشاد المتحدث باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع، صباح اليوم الثلاثاء، بعملية الطعن التي أسفرت عن إصابة 5 مستوطنين داخل مستوطنة "أريئيل" الصناعية قرب سلفيت بالضفة الغربية المحتلة.

وقال القانوع في تصريح صحفي، إن عملية الطعن البطولية بمستوطنة ما تسمى "أريئيل" تبرهن على قدرة شعبنا على استمرار ثورته ودفاعه عن المسجد الأقصى من الاقتحامات اليومية.

وأكد القانوع، أن عملية سلفيت البطولية دليل على فشل الاحتلال الصهيوني ومنظومته الأمنية وقواته العسكرية في قتل روح المقاومة ومنع تمددها. وأشار إلى أن العدوان المتواصل على شعبنا واقتحام الأقصى اليومي سيقابل بتوسيع ضربات المقاومة وتمددها لردع الاحتلال ووقفه عند حده.

وأضاف،" نحيي الشباب الثائر في الضفة الغربية الذي يواصلون ضرباتهم ضد العدو ويتصدون لعدوانه على شعبنا والمسجد الأقصى".

وأصيب 5 مستوطنين، صباح اليوم، بعملية طعن داخل مستوطنة "أريئيل" الصناعية قرب سلفيت بالضفة الغربية المحتلة.
رقم : 1024728
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
الملفات ذات الصلة
إخترنا لکم