0
الأربعاء 11 أيلول 2019 ساعة 13:57

صواريخ المقاومة تُدخل نتنياهو في جحر ضب

ملف مرفقوأفادت وسائل إعلام صهيونية أن نتنياهو​ قطع خطابه واختبأ في ملجأ؛ إثر سقوط صاروخ على مستوطنة أشدود، كما فتحت الملاجئ في عسقلان المحتلة المحاذية لقطاع غزة.

الملفت ان نتنياهو كان يهدد ويعربد قبل ساعات من خطابه، من انه سيفرض "السيادة الإسرائيلية" على غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات بعد الانتخابات، بالاتفاق مع ترامب.

الملفت ايضا، ان نتنياهو اراد ان يظهر في التجمع الانتخابي في مستوطنة أشدود، بانه "سيد الامن" وانه "بطل قومي"، الا ان صواريخ المقاومة التي دكت اشدود، كسرت هيبة مايسملا القبة الحديدية، وجعلت "البطل القومي للصهاينة" يقاد كالضب الى جحر بالقرب من المنصة التي كان يلقي فيها خطابه، ويختفي فيه، وتبخرت كل الهالة التي اراد تجسيدها حول شخصيته التي بان عليها الانكسار.
رقم : 815623
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

الملفات ذات الصلة
إخترنا لکم