0
الخميس 15 نيسان 2021 ساعة 18:57

اليمن .. واستهداف العمق السعودي في جيزان

ملف مرفقجاء في البيان الذي اعلنه متحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع فجر اليوم الخميس، أن القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير نفذا عملية هجومية مشتركة بـ 11 صاروخا وطائرة مسيرة استهدفت شركة أرامكو ومنصات الباتريوت وأهدافا حساسة في جيزان.

وأوضح العميد سريع في سلسلة تغريدات على حسابه بتوتير أن استهداف شركة أرامكو وأهدافا أخرى تم بسبعة صواريخ نوع سعير وبدر وكانت الإصابة دقيقة بفضل الله ونتج عنها اشتعال حرائق كبيرة في شركة أرامكو.

وأردف أنه تم استهداف مخازن وقواعد الباتريوت بأربع طائرات مسيرة نوع صماد3 وقاصف 2k، مشيرا إلى أن الإصابة كانت دقيقة.

ولفت إلى أن هذا الاستهداف يأتي ردا على تصعيد العدوان واستمرار الحصار وجرائمه المتواصلة والتي كان آخرها جريمة الأمس بصعدة.

وقال: نعد النظام السعودي بعمليات أوسع وأكبر إذا استمر في عدوانه وحصاره على بلدنا.

في المقابل، فان السعودية المبتدئة بالعدوان على اليمن منذ اكثر 6 سنوات تنفيذا لأوامر واجندة صهيواميركية وصلت أرذل عمرها العدواني الا تلوي على شيء سوى تلقي الصفعات المتتالية التي يوجهها القوات اليمنية واللجان الشعبية لانصار الله.

وفور اعلان اليمن الهجوم انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تغريدات كثيرة تمجد بالتفوق العسكري اليمني على الالة التسيلحية السعودية التي في غالبيتها صناعة اميركية يشرف على صيانتها وإدامتها ضباط اميركان وشركات غربية فيما فشلت صواريخ الباتريوت الاميركية المتطورة في صد الثصواريخ والطائراى\ت المسيرة اليمنية.

كما انتشرت مشاهد فيديو وصور لمقرات شركة أرامكو وهي تحترق في جيزان، علما أن القانون الدولي يكفل حق دفاع اليمن عن نفسه في مواجهة خروقات تحالف العدوان السعودي وحصاره الجائر على هذا البلد السعيد بأهله، حيث يُعد الحصار الذي تفرضه السعودية على اليمن جريمة عدوان مغلظة وكذلك تشكل أفعالها بشعب اليمن سلسلة جرائم حرب شنعاء ضد الإنسانية.

وقد رصدنا أهم التغريدات عن ذلك الهجوم اليمني المبارك فقال حساب الناشط والكاتب اليمني (سعليك هوانا) محذرا المواطنيبن السعوديين من خطورة صواريخ الباتريوت الاميركية التي ترتد عليهم فور اطلاقها ما تسبب لهم خسائر واضرار، مؤكدا ان القوات اليمنية وطيرانها المسير لن تستهدف المدنيين مطلقا، قائلا:

الأخوه المواطنين في #جيزان_الان من يتسبب بالأضرار هي المضادات الجويه بطاريات باتريوت التي تطلقها القوات السعودية ثم تسقط وسط الأحياء السكنيه، قوتنا الصاروخية وطيراننا المسير لا يستهدف المدنيين يستهدف منشآت حيوية فقط هذا للعلم وعلى جميع المواطنين الابتعاد عن اي منشآت حيوية".

وقال حساب ناشطة يمنية أيضا" الهجمات الصاروخية الباليستية اليمنية والمسيرة على المنشآت السعودية مازالت مستمرة والحرائق مشتعلة وأعمدة الدخان تتصاعد وأصوات الانفجارات تتوالى في #جيزان_الان".

بالسياق قال حساب مغرد يمني آخر :"بينما اعلن الاعلام الرسمي السعودي التصدي الليلة لصاروخين بالستيين في جيزان , يوثق المواطنون السعوديون وصول الصاروخ بسلام الى الهدف المطلوب بدقة عالية , ويوثقون الحرائق التي تلت القصف .. #جازان_الان.

وأخيرا  مع تغريدة لاذعة تستهزئ بالقيادة السعودية العدوانية كتبها أحد الناشطين اليمنيين قائلا: إن الحرائق المتكررة في المنشآت السعودية وفي مقدمتها ارامكو تهدف بالدرجة الاولى الى توفير الاضاءة اللازمة للقيادة السعودية العمياء لرؤية طريق السلام. #اليمن_يؤدب_السعودية #جازان_الان #جازان #جيزان_الان.
 
رقم : 927403
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

الملفات ذات الصلة
إخترنا لکم