اسلام تايمز 14 آذار 2023 ساعة 20:21 https://www.islamtimes.org/ar/news/1046732/بعد-الاتفاق-الايراني-السعودي-التالي-لإعادة-العلاقات-مع-طهران -------------------------------------------------- عنوان : بعد الاتفاق الايراني السعودي.. من التالي لإعادة العلاقات مع طهران؟ -------------------------------------------------- خاص (اسلام تايمز) - أعلنت مصادر مطلعة إن مباحثات مهمة تجرى في الوقت الراهن بين البحرين وإيران على مستوى ثنائي من أجل إعادة العلاقات بين البلدين. نص : ونقلا عن هذه المصادر غير المسماة اعلنت مصادر صحفية: أن المشاورات التي تجرى بين البلدين حتى الآن هي على مستوى ثنائي دون وساطة من أطراف أخرى، ومن المرتقب الإعلان عن النتائج في وقت قريب حال التوافق على جميع القضايا الخلافية التي يجرى مناقشتها. وفي هذا الصدد لم يفصح برلماني بحريني عن ما توصلت إليه المشاورات بين بلاده وإيران، أو طبيعة اللجان المشكلة (حسب ما أفادت به المصادر)، لكنه أكد أن الوفد البرلماني الإيراني الذي زار المملكة، أبدى رغبته في فتح المزيد من آفاق التعاون مع البحرين، فيما أكد الجانب البحريني نفس الرغبة. وقال البرلماني إن "مبادرات في المستقبل القريب تبحث حلحلة الملفات العالقة والشائكة بين البلدين". وحول المرحلة التي توصلت إليها المشاورات بين البلدين، قال الدبلوماسي "يمكنني التأكيد أن هناك مساعي خيرة لعودة العلاقات، وبلا شك في القريب تكون هناك نتائج إيجابية". وأشار إلى قدرة البحرين وإيران على قيادة المفاوضات بشكل مباشر دون الحاجة لأطراف ثالثة. ووفق البرلماني أن البحرين تولي اهتماما بإعادة افتتاح سفارتها في إيران وإعادة الخطوط الجوية بين البلدين، بعد مناقشة كافة الموضوعات بين بالبلدين. ومفي السياق قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "ناصر كنعاني"، في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، أمس الإثنين: "لحسن الحظ مع الأجواء الإيجابية التي نراها في المنطقة، يمكن أن يحدث هذا التطور الإيجابي مع دول أخرى في المنطقة، بما في ذلك البحرين". وأضاف كنعاني أن هذا التطور الدبلوماسي المهم يمكن أن تكون له آثار ونتائج إيجابية في العلاقات الإقليمية بين الدول الموجودة في هذه الجغرافيا المشتركة، موضحا أن العلاقات بين إيران والبحرين ليست استثناءً من هذا المبدأ. وكانت قد أعربت وزارة الخارجية البحرينية عن ترحيبها بالبيان الثلاثي المشترك باتفاق المملكة العربية السعودية والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وبرعاية من جمهورية الصين الشعبية، على استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. وعبَّرت وزارة الخارجية عن تقدير مملكة البحرين لمبادرة جمهورية الصين الشعبية باستضافة ورعاية المباحثات السعودية الإيرانية، استكمالاً للجهود الدبلوماسية العراقية والعُمانية، آملة أن يشكل هذا الاتفاق خطوة إيجابية على طريق حل الخلافات وإنهاء النزاعات الإقليمية كافة بالحوار والطرق الدبلوماسية، وإقامة العلاقات الدولية على أسس من التفاهم والاحترام المتبادل وحسن الجوار وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، والالتزام بميثاقي الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي والقوانين والأعراف الدولية.