اسلام تايمز 13 آب 2018 ساعة 21:47 https://www.islamtimes.org/ar/news/744440/الحكومة-البريطانية-تمنع-كاتبة-فلسطينية-حضور-مهرجان-الكتاب -------------------------------------------------- عنوان : الحكومة البريطانية تمنع كاتبة فلسطينية من حضور مهرجان الكتاب -------------------------------------------------- لندن (اسلام تايمز) - تواصل الحكومة البريطانية مماطلاتها بمنح تأشيرة الدخول للكاتبة الفلسطينية "نيروز قرموط" لمنعها من حضور مهرجان "إدنبرة" للكتاب الذي انطلق السبت الماضي. نص : وأوضح "را بيج" مؤسس دار نشر Comma Press الذي يوزع مؤلفات الكاتبة "قرموط" في بريطانيا، أن الداخلية البريطانية رفضت مرتين خلال العام الجاري منح الكاتبة تأشيرة دخول، ولم توافق حتى آخر لحظة على تلبية الطلب الثالث، ما يمنع "قرموط" من فرصة إلقاء كلمة أثناء المهرجان الدولي الخميس المقبل، كما كان من المقرر أصلاً، ومن غير الواضح ما إذا كانت ستحضر المهرجان أصلاً بحسب "الغارديان" البريطانية. وتحتاج الكاتبة "قرموط" المقيمة في قطاع غزة لإذن "إسرائيل" لعبور منفذ "بيت حانون" وكذلك موافقة السلطات الأردنية، لتنطلق من عمّان إلى بريطانيا، ويستغرق إصدار الأوراق المطلوبة لذلك 4 أو 5 أيام على الأقل. وتفرض الحكومة البريطانية "رقابة خفية" على الثقافة بحسب مؤسس دار نشر Comma Press، الذي قال إن "الرسالة التي توجهها وزارة الداخلية مفادها أنه لا ينبغي على القارئ البريطاني الإصغاء إلى آراء أخرى في مهرجاناتنا الأدبية، لأن أصوات هؤلاء (الأجانب) أقل قيمة، والأصوات البريطانية أولاً". وفي محاولة لإسكات أصوات المناشدين للكاتبة، أكد رئيس المهرجان "نيك بارلي" أنه من المقرر تنظيم فعالية جديدة لقرموط في 23 أغسطس، متعهدا بلفت الاهتمام الاجتماعي إلى القضية إذا لم تستطع الكاتبة الحضور. من جانبها، وصفت "قرموط" البراهين التي فسّرت بها الحكومة البريطانية قرارها رفض منح التأشيرة مرتين بأنها "مهينة" وتتعلق بالمشاكل الاقتصادية التي يعاني منها جميع مواطني القطاع والضفة، وقالت: "أقوم بهذه الزيارة كسفير ثقافي لشعبي.. لست إرهابية ولا أشكل تهديدا". هذا وأفادت صحيفة "غارديان" البريطانية بأن قرموط ليست الفنانة الأجنبية الوحيدة المدعوة إلى المهرجان والتي تواجه مثل هذه الإعاقة من قبل الحكومة البريطانية، حيث لم تصدر الداخلية بعد تأشيرات الدخول للرسامين الإيرانيين "إحسان عبدالله" و"مرجان" و"فاييان".