اسلام تايمز 7 كانون الأول 2021 ساعة 22:31 https://www.islamtimes.org/ar/news/967391/العمق-السعودي-يهتز-جديد -------------------------------------------------- عنوان : العمق السعودي يهتز من جديد -------------------------------------------------- خاص (اسلام تايمز) - أعلنت القوات المسلحة اليمنية، عن تنفيذ "عملية السابع من ديسمبر" في العمق السعودي رداً على تصعيد العدوان وحصاره الظالم. نص : وقال المتحدث باسم القوات المسلّحة اليمنية يحيى سريع فی بیان له ان القوات اليمنية رداً على جرائم العدوان نفذت عملية عسكرية نوعية في الرياض وجدة والطائف وجيزان ونجران وعسير. وتابع قائلا: نواجه التصعيد بالتصعيد وسننفذ المزيد من العمليات العسكرية ضمن دفاعنا المشروع ردا على استمرار العدوان والحصار على اليمن. وأعلن أن عملية "السابع من ديسمبر" نُفذت بعدد من الصواريخ الباليستية و25 طائرة مسيرة. وأضاف البيان أن 6 طائرات مسيرة نوع صماد3 وعدد من صواريخ ذي الفقار استهدفتْ وزارة الدفاع ومطار الملك خالد وأهدافا عسكرية أخرى في عاصمة العدوّ السعوديّ الرياض، كما استهدفت ستّ طائرات مسيرة نوع صماد2 و 3 قاعدةَ الملك فهد الجوية بالطائف وشركة أرامكو بجدة. وأشار إلى أن خمس طائرات مسيرة نوع صماد1و2 استهدفتْ مواقع عسكرية في مناطقَ أبها وجيزانَ وعسير، و8 طائرات مسيرة نوع قاصف 2K وعدد كبير من الصواريخ الباليستية استهدفتْ مواقع حساسة وهامةً في مناطق أبها وجيزان ونجران. وأهاب المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية بكافة المواطنين والمقيمين في المناطق المستهدفة إلى الابتعاد عن المناطقِ والمواقع العسكرية كونها أصبحت أهدافا مشروعة لقواتنا. وأكد البيان أن القوات المسلحة اليمنية ستواجه التصعيد بالتصعيدِ وستنفذ إن شاء اللهُ المزيد من العمليات العسكرية ضمن دفاعها المشروع عن الشعب والوطن. العمليةُ التي تُعتَبرُ الثالثةَ في الاراضي السعودية في اقلَ من شهرٍ طالتْ اهدافاً عسكريةً وحيوية في ستِ مدنٍ سعودية، بينَها الرياض وجدة. القواتُ اليمنية اكدتْ أنها ستستمرُ بتنفيذِ المزيد من العملياتِ العسكرية، وأنها ستواجهُ التصعيدَ بالتصعيد ضمنَ دفاعِها المشروع رداً على استمرارِ العدوان والحصار، مؤكدةً أنّ هستيريا العدوان دليلٌ على الخسارة في الميادين العسكرية. ويواصلُ تحالفُ العدوانِ السعودي غاراتهِ، مستهدفاً الأحياءَ السكنية في صنعاء ومحافظاتٍ اخرى، ودمرتْ طائراتُ العدوان خلالَ الساعاتِ الماضية ورشةً لصيانةِ السيارات في منطقة الثورة بصنعاء ادتْ الى تدميرِها بالكامل وتضررِ عددٍ من المنازلِ والسياراتِ المجاورة وذلك في اطارِ تصعيدٍ مكثف أوقعَ ما لا يقلُ عن 50شخصاً بين شهيدٍ وجريح بينهَم أطفال، ودمارٍ في المنازل والمنشآتِ والبنى التحتية.