اسلام تايمز 12 أيار 2021 ساعة 7:59 https://www.islamtimes.org/ar/news/932186/أبرز-التطورات-على-الساحة-الفلسطينية-12-5-2021 -------------------------------------------------- عنوان : أبرز التطورات على الساحة الفلسطينية 12-5-2021 -------------------------------------------------- خاص (اسلام تايمز) - استشهد طفلان وسيدة في قصف إسرائيلي لمنزل بمنطقة تل الهوى غرب مدينة غزة، في استمرار العدوان الصهيوني على قطاع غزة. نص : وأفادت مصادر محلية أن طائرة إسرائيلية استهدفت شقة سكنية في إحدى البنايات بتل الهوى، مما أدى إلى ارتقاء الشهداء. ونقلت وكالة صفا عن الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة تأكيده أن ٣ شهداء وصلوا لمستشفى الشفاء لطفلين وسيدة جراء استهداف شقة سكنية بتل الهوى جنوب غزة. وبهذا ترتفع حصيلة العدوان إلى 35 شهيدًا، بينهم 12 طفلاً، و3 نساء، إحداهن استشهدت مع نجلها من ذوي الإعاقة، وإصابة 233 بجراح مختلفة. وبين الشهداء؛ أب ونجله الطفل، وشقيقان. وفي سياق متصل أكدت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، أن معركة سيف القدس مستمرة دفاعاً عن شعبنا ومقدساتنا، وشددت بأنها معركةٌ مقدسة مستمرة حتى يتراجع العدو عن عدوانه، مضيفةً بأنه لا زال في جعبتها الكثير في حال استمر العدو في عدوانه. وفي بيان عسكري فجر اليوم الأربعاء، أكدت الغرفة بأن فصائل المقاومة وجهت اليوم أكبر ضربة صاروخية في تاريخ الصراع مع المحتل الصهيوني، بأكثر من 300 قذيفة وصاروخ، وأوضحت بأن هذه الضربة استهدفت بشكل خاص تل أبيب وضواحيها. وأشارت الغرفة إلى أن قيادة العدو قد فشلت وهي تنظر إلى كيانها وهو يحترق في توقع استعداد المقاومة ومستوى جهوزيتها للدفاع عن شعبنا ومقدساته. وأبرقت الغرفة بالتحية لأسر الشهداء والجرحى، وأعربت قيادة الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة عن مؤازرتها وإسنادها لهم، ووعدت عوائل الشهداء والجرحى بأن دماء أبنائهم لن تذهب هدراً. كما توجهت قيادة الغرفة المشتركة بالتحية لكل أبناء شعبنا في جميع أماكن تواجده، وتابعت: "ونخص بالذكر أهلنا في قطاع غزة الذين يواجهون الحصار والعدوان ويلتفّون حول مقاومتهم في دفاعها عن القدس، وإلى شعبنا في المناطق المحتلة في الضفة والقدس والداخل المحتل، وتدعوهم لضرب العدو في كل مكان بما يتوفر لديهم من إمكانيات حتى يتراجع العدو عن إجراءاته بحق مقدساتنا وشعبنا". وشنت طائرات الاحتلال "الاسرائيلي" صباح اليوم الاربعاء ، سلسلة غارات وحشية استهدفت كافة المقار الامنية والشرطية في قطاع غزة ، كرد فعل انتقامي على كافة الصواريخ التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية صوب تل ابيب وبئر السبع وعدد من البلدات الصهيونية. وقال الناطق باسم وزارة الداخلية اياد البزم ان طائرات الاحتلال "الاسرائيلي" شنت غارات متتالية أسفرت عن تدمير جميع مباني مقر قيادة الشرطة (الجوازات) في قطاع غزة. وأفادت مصادر اعلامية ان طائرات الاحتلال قصفت ب30 صاروخاً المقر الرئيسي للشرطة الفلسطينية وما تسمى بمدينة عرفات للشرطة والتي تم تدميرها بشكل كامل . وأفاد المصادر ان الغارات استهدفت مقار حكومية اخرى ، في حين استهدفت الموجة الثانية منازل وشقق سكنية في مناطق متفرقة لمنازل المواطنين ، بالإضافة الى استهداف مواقع مختلفة واراض زراعية غرب وجنوب قطاع غزة . وافادت مصادر صحفية بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي،قد شن فجر الأربعاء، حملة اعتقالات طالت قيادات ونشطاء من حركة "حماس" في الضفة الغربية. وقال شهود عيان، إن قوة إسرائيلية داهمت مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية، واعتقلت القيادي في حماس، ياسر البردساوي. وأضاف الشهود أن القوات اعتقلت الناشط في الحركة محمد عصيدة من بلدة تل القريبة من نابلس. وفي مدينة قلقيلية، اعتقلت قوة عسكرية القيادي في حماس، سامح عفانة، بعد تفتيش منزله، وفق الشهود. وأشار الشهود إلى أن القوات اعتقلت عددا من نشطاء الحركة في المدينتين، دون تفاصيل. وكانت قد تجددت المواجهات، ليل الثلاثاء، في مدينة الرملة واللد وعدد من مدن الداخل، بين الشبان وعناصر شرطة الإحتلال والمستوطنين. وذكرت مصادر فلسطينية أن شبانا في الرملة، أحرقوا عشرات السيارات التابعة للمستوطنين في المدينة، وقالت الشرطة إنها اضطرت لإخلاء عشرات اليهود خوفا على حياتهم. وفي عكا أضرمت النار بأحد المطاعم في المدينة، وأُحرِقت نقطة للشرطة، كما أحرقت سيارات للمستوطنين. ووقعت مواجهات شديدة أيضا في اللد بين شرطة العدو الإسرائيلي والشبان الفلسطينيين، وقالت الشرطة إنها أخلت عشرات العائلات اليهودية من منازلها في المدينة بسبب الأحداث. وفي ساعة متأخرة من ليل الثلاثاء- الأربعاء أصيب إسرائيلي بحجر في رأسه بعد مهاجمة متظاهرين لسيارته في مدينة اللد، ووصفت إصابته بالخطيرة. وانطلقت مظاهرات حاشدة في سخنين، وحيفا، والناصرة، ورهط، والطيبة، ودير الأسد، والبعنة، وطمرة، وباقة الغربية، ومجد الكروم، ويافا، وكفر قرع، وعرعرة، والمشهد وبلدات أخرى، ردا على اعتداءات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، وفي قطاع غزة. وشهدت المظاهرات مواجهات مع الشرطة التي اعتقلت وتسبّبت بإصابة متظاهرين. وكشف دبلوماسيين بأن مجلس الأمن الدولي سيعقد جلسة مغلقة اليوم الأربعاء، لبحث المواجهات بين الكيان الإسرائيلي والفلسطينيين. وفشل المجلس خلال جلسة عقدها لبحث المواجهات في القدس في 10 مايو بإصدار إعلان مشترك، حيث اعتبرت الولايات المتحدة أنه من غير المناسب توجيه رسالة عامة في هذه المرحلة . وطالبت تونس وإيرلندا والصين وإستونيا وفرنسا والنرويج والنيجر وسانت فنسنت وجزر غرينادين وفيتنام، بعقد جلسة خاصة لمناقشة التوتر الحاصل في القدس .