اسلام تايمز 4 تموز 2022 ساعة 18:11 https://www.islamtimes.org/ar/news/1002702/الاتحاد-الأوروبي-يحقق-حول-عمليات-العنف-الاخيرة-في-أوزبكستان -------------------------------------------------- عنوان : الاتحاد الأوروبي يحقق حول عمليات العنف الاخيرة في أوزبكستان -------------------------------------------------- اسلام تايمز (بروكسل) - دعا الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، إلى إجراء تحقيق مستقل في مقتل 18 شخصا وإصابة أكثر من 200 آخرين في أوزبكستان، على خلفية عزم الحكومة إجراء تعديلات دستورية. نص : وأوضح الاتحاد في بيان أن: "الاتحاد الأوروبي يدعو لإجراء تحقيق مستقل حول عمليات العنف التي أدت إلى مقتل 18 شخصا وإصابة أكثر من 200 آخرين، جراء الاضطرابات التي اندلعت الأسبوع الماضي في إقليم كاراكالباكستان، شمال شرقي أوزبكستان، على خلفية عزم الحكومة إجراء تعديلات دستورية"، مؤكدا أنه يراقب الوضع عن كثب. ودعا الاتحاد جميع الأطراف في أوزبكستان، "لضبط النفس وخفض التصعيد والحوار"، مطالبا السلطات باحترام حقوق الإنسان وحرية التعبير، مؤكدا دعمه لعمليات الإصلاح في أوزبكستان. وكان البرلمان الأوزبكي، قد صادق أمس الأحد، على مرسوم رئاسي يقضي بفرض حالة الطوارئ لمدة شهر في إقليم كاراكالباكستان ذاتي الحكم غربي البلاد. وذكر المكتب الصحفي لبرلمان أوزبكستان في بيان: "القرار المشترك بالموافقة على حالة الطوارئ في كاراكالباكستان وقع عليه رئيس مجلس الشيوخ تنزيلا ناربايفا ورئيس المجلس التشريعي نوردينيون إسمويلوف". وفي سياق متصل، قال الرئيس الأوزبكي، شوكت ميرزييف الأحد، إن أعمال الشغب التي اندلعت في نوكوس، عاصمة إقليم كاراكالباكستان، أسفرت عن "سقوط ضحايا بين المدنيين وضباط إنفاذ القانون"، في حين اتخذ رئيس أوزبكستان يوم السبت قرارا يقضي بإعلان حالة الطوارئ لمدة شهر في إقليم كاراكالباكستان ذاتي الحكم غربي البلاد، بسبب أعمال شغب وتخريب قام بها محتجون على مقترح بتعديل دستوري يعتبرونه محاولة من ميرزييف تجريد الإقليم من حكمه الذاتي. وكانت احتجاجات قد انطلقت، يوم الجمعة الماضي، في منطقة السوق المركزية بالعاصمة نوكوس ضد التعديلات الدستورية المقترحة، يذكر أن كاراكالباكستان هي منطقة تتمتع بالحكم الذاتي في أوزبكستان. وينتظر أن تجري تعديلات دستورية اقترحها الرئيس الأوزبكستاني الحالي، شوكت ميرزيوييف، والتي يرى المحتجون أنها ستؤدي في حال الموافقة عليها إلى عودة كاراكالباكستان إلى أوزبكستان مرة أخرى، وإلغاء الحكم الذاتي.