اسلام تايمز 6 شباط 2023 ساعة 21:05 https://www.islamtimes.org/ar/news/1039900/ردود-الأفعال-الدولية-على-الزلزال-المدمر-في-سوريا-وتركيا -------------------------------------------------- عنوان : ردود الأفعال الدولية على الزلزال المدمر في سوريا وتركيا -------------------------------------------------- خاص (اسلام تايمز) - أعرب رئيس الجمهورية في رسالتين منفصلتين لنظيريه التركي والسوري عن تعازيه بضحايا الزلزال الذي ضرب البلدين اليوم الاثنين وأعلن عن استعداد ايران لتقديم المساعدات لمنكوبي الزلزال على وجه السرعة. نص : وقدم السيد إبراهيم رئيسي في رسالتين منفصلتين إلى رئيسي تركيا وسوريا تعازيه لهما وللشعبين التركي والسوري بالزلزال العنيف الذي ضرب البلدين وأودى بحياة وإصابة عدد كبير من مواطنيهما، وتسبب في الحاق خسائر فادحة. ومن جهته اعلن رئيس الجمهورية عن استعداد الجمهورية الإسلامية الايرانية لتقديم مساعدات فورية للشعبين الايراني و السوري الصديقين في ظل الوضع المؤسف الحالي. أعرب وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاثنين، عن تعازيه إثر وقوع الزلزال المدمر في تركيا سوريا، معلنا الاستعداد لأي مساعدة. وفي تغريدة له على تويتر إثر وقوع الزلزال المدمر في تركيا وسوريا، كتب حسين امير عبداللهيان: اعلن عن تأثري وأسفي العميق والحكومة والشعب الايراني لوقوع الزلزال الشديد في مناطق من البلدين الصديقين والجارين والمسلمين تركيا وسوريا والذي ادى الى مقتل واصابة عدد كبير من مواطني هذين البلدين، وأعرب عن مواساتي مع حكومتي وشعبي تركيا وسوريا. وأضاف امير عبداللهيان: نحن مستعدون لأي مساعدة. وكان علي اصغر خاجي، كبير مستشاري وزير الخارجية الايراني، قد اعلن في محادثة عبر الفيديو مع مبعوث الامم المتحدة في شؤون سوريا، عن استعداد ايران لإرسال المساعدات الانسانية الى المنكوبين بالزلزال في سوريا. ومن جانبه اعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية ناصر كنعاني عن التعاطف مع المنكوبين بالزلزال المدمر الذي ضرب سوريا وتركيا فجر اليوم الاثنين، معلنا استعداد مؤسسات الاغاثة والصحة والعلاج الايرانية لتقديم المساعدات اللازمة لهم. وقال كنعاني في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين حول الزلزال المدمر الذي ضرب فجر اليوم الاثنين سوريا وتركيا: أقدم التعازي لشعبي تركيا وسوريا وأعبر عن تعاطف إيران العميق. أدعو الله بالرحمة الواسعة للضحايا وارجو ان يمنّ سبحانه وتعالى بالشفاء العاجل على المصابين. واضاف: في ظل العلاقات الطيبة التي تربطنا مع المسؤولين في البلدين، إن اقتضت الحاجة، ستعمل المنظمات الإغاثية او الطبية أو الصحية الإيرانية بالتأكيد بمسؤوليتها وواجباتها الأخلاقية والإنسانية والإسلامية في إطار حق الجوار والعلاقات الودية. وفي السياق قدم زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، اليوم الاثنين، التعازي بضحايا الزلزال في تركيا وسوريا. وقال السيد الصدر في تغريدة على تويتر: "السلام على الشعب السوري والسلام على الشعب التركي". واضاف "نتقدم بوافر العزاء لضحايا الزلزال ولهم منا كامل المواساة"، مؤكدا على "الالتزام بالصبر والاستغفار ليرفع الله البلاءوالحيف عنا وعنهم، وليوحدوا صفوفهم ولينبذوا الخلافات بين البلدين". وبدوره عزى رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان نجيب ميقاتي، خلال اتصال هاتفي مع رئيس مجلس الوزراء السوري حسين عرنوس، بالضحايا الذين سقطوا، ومنهم افراد من عائلته، معبرا عن تضامنه بعد الزلزال المدمر الذي اصاب مناطق سورية وتسبب بسقوط مئات الضحايا ومسببا اضرارا كبيرة. وابلغ ميقاتي رئيس الوزراء السوري بـوضع الامكانات اللوجستية المتاحة في لبنان في خدمة جهود الاغاثة الجارية. وقد كلف ميقاتي وزير الاشغال العامة والنقل علي حميّة متابعة الملف وتقديم ما يلزم. وفي سياق متصل اعربت حركة حزب الله في لبنان عن "تضامنه وتعاطفه مع الشعبين السوري والتركي في المصاب الكبير الذي نزل بهم جرّاء الزلزال المدمّر الذي حصل فجر اليوم وأدّى إلى سقوط آلاف الضحايا والجرحى في البلدين الشقيقين". ودعا الحزب كلّ الدول والحكومات والمنظمات الدولية والإنسانية إلى المبادرة الفورية بتقديم يد العون والمساعدة بكلّ المجالات الممكنة لإنقاذ المحتجزين تحت الأنقاض وإسعاف الجرحى وانتشال الضحايا وإيواء المُشرّدين، ووضع كل الإمكانات المُتاحة للتخفيف من المعاناة والظروف الصعبة التي يعيشها البَلدَان جرّاء هذه الكارثة. وختم الحزب في بيانه: "نسأل الله العلي القدير الرحمة للضحايا وأن يُسكنهم فسيح جنانه وأن يُعافي المصابين ويُبلسم آلام الشعبين العزيزين ويتلطّف بهم، إنّه لطيف خبير". من جانبها اعلنت كل من الأردن ومصر والعراق تضامنهم مع الشعبين السوري والتركي ووجهوا بتقديم الدعم لمواجهة آثار الزلزال والإسهام في جهود الإغاثة في كلا البلدين. روسيا أكدت استعدادها لإرسال مختصين إلى تركيا وسوريا لمساعدة الضحايا وقررت الصين ارسال مساعدات عاجلة إلى البلدين. وفيما أعلنت الأمم المتحدة عن تعاطفها مع المتضررين من الزلزال وتكريس جهودها لدعم الاستجابة والتخفيف من معاناتهم، قال البيت الأبيض إن رئيسه جو بايدن وجه فريقه لمواصلة مراقبة الوضع عن كثب بالتنسيق مع تركيا وتقديم أي مساعدة مطلوبة.